رحب الرئيس الأميركي دونالد #ترمب الأربعاء بقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، السماح للنساء بقيادة السيارات، معتبراً القرار "خطوة إيجابية".

وقال البيت الأبيض في بيان أن "الرئيس دونالد ترمب يثني على قرار المملكة العربية السعودية بتأكيد حق المرأة بالقيادة في المملكة". وأضاف "هذه خطوة إيجابية نحو تعزيز حقوق النساء والفرص المتاحة أمامهن في المملكة العربية السعودية".

وتابع "سنواصل دعم المملكة العربية السعودية في جهودها الرامية إلى تعزيز المجتمع السعودي والاقتصاد من خلال إصلاحات مماثلة وتنفيذ رؤية السعودية 2030".

وكانت الخارجية الأميركية رحبت في وقت سابق بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات ووصفت القرار بالخطوة العظيمة في الاتجاه الصحيح".

وقالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية للصحافيين "نرحب بذلك بالتأكيد. هذه خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح".

جاء ذلك بعد أن أصدر الملك سلمان أمرا ساميا بتشكيل "لجنة على مستوى عال من الوزارات" ستقوم برفع توصياتها خلال 30 يوما على أن يطبق القرار بحلول يونيو/حزيران 2018.

وصدر أمر سامٍ مساء الثلاثاء باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.

وتشكل لجنة على مستوى عالٍ من وزارات (الداخلية والمالية والعمل والتنمية الاجتماعية) لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك.

وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال 30 يوماً من تاريخه، والتنفيذ من 10 / 10 / 1439 هـ ووفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة.