من يذكر معلم زوجته القيادة.. هكذا برر نشر صورته الشهيرة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الشاب السعودي فيصل بادغيش، الذي تم تداول صورته وهو يعلم زوجته القيادة، أن كل من تضمنت تغريداته قذفا وتهديدا وعنصرية، تمت محاسبتهم وفق القانون، مقدما شكره للأمن العام السعودي لاستجابته السريعة.

كما شكر فيصل جميع من تفاعل مع التغريدة بأسلوب راق ومحترم، سواء كان مؤيداً أو معارضاً. وعبر عن امتنانه لكل من دافع عن القضية وعنه وعن عائلته، وكل من رد على الإساءة، مقدما شكره للأمن العام ولشرطة الظهران لاستجابتهما السريعة ومحاسبة من أخطأ بحقه حسب قانون جرائم المعلوماتية.

وكانت صورة بادغيش وهو يعلم زوجته القيادة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، بعد أن نشرها في حسابه على تويتر بعد أيام من قرار المملكة العربية السعودية السماح للمرأة بقيادة السيارة، وعلق فيصل في تغريدته قائلا: "بدأت بتدريب زوجتي في أحد المواقف الخاصة بشكل آمن وقانوني استعداداً للنظام، وذلك تحت وسم #السماح_بقيادة_المرأة #لنقود_معاً و #الملك_ينتصر_لقيادة_المرأة

ولدى سؤاله إن كان عمله هذا جاء بمبادرة شخصية منه أو بطلب من زوجته، قال فيصل لـ"العربية.نت" إن المبادرة كانت مشتركة، شارحاً أن زوجته كانت تود تعلم القيادة منذ فترة، وقد جاء صدور الأمر الملكي ليشجعها".

وأضاف: "شعرت بحماسها وحماس أخواتنا السعوديات في وسائل التواصل الاجتماعي، ولضمان خلق بيئة تعليمية آمنة ونظامية وقانونية رأيت من اللازم التواجد معها ودعمها".

يذكر أن فيصل بادغيش يعمل محللاً لأساليب التنقيب عن البترول، وهو حاصل على ماجستير إدارة الأعمال من هونغ كونغ، وماجستير علوم الحاسب من فلوريدا، وبكالوريوس علوم الحاسب من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وهو ناشط في خدمة المجتمع والأعمال والفعاليات التطوعية، وعضو في جمعيات ومنظمات تطوعية مختلفة مثل الصانع السعودي ومستكشفي شعاب الخليج.

وعن رده على كل ما ورد من تعليقات على دوافع قيامه بتلك المبادرة من استعجاله في التحرر من الالتزام بمشاوير زوجته، قال فيصل: "إن الهدف من قيادة النساء هو رفع الكفاءة سواء كان على مستوى الدولة أو حتى مستوى دخل ووقت الفرد، فهناك هدر كبير من الجهد والوقت والمال في سد فجوة عدم قيادة المرأة، وبقيادتها سيصبح الزوجان مكملين لبعضهما بعضا، هذا غير فتح الباب لأخواتنا اللاتي بدون عائل".

"لماذا نشر الصورة؟"

أما رده على السؤال الأبرز الذي طرح على مدى أيام وأيام، ألا وهو "لماذا نشرت الصورة؟":

أكد فيصل: "أنه نشر الصورة لإظهار تأييده كمواطن سعودي للقرار أمام العالم ككل".

وأضاف: "كثير من المغردين اعترضوا على ظهور زوجتي بالصورة، وهو أمر حساس جداً حتى بالنسبة لي، كوني من عائلة محافظة، لكن الصورة أقوى من ألف كلمة، وأعتقد أن التغريدة لم تكن لتنتشر عالميا لو كانت فقط مجرد كلمات".

كما قال فيصل إن التغريدة رسالة توعوية للأخوات بتجنب تفريغ حماسهم بالقيادة في الشوارع العامة قبل صدور الأنظمة، وإن الأسلم هو التمرن في الأماكن الخاصة والمغلقة بشكل قانوني وآمن.

إلى ذلك، هدف من التغريدة تشجيع المواطنين الرجال على مشاركة نسائهم ومعاونتهن إن كن يحتجن التدريب بشكل قانوني وآمن. وأضاف "أنا سعيد جداً بمعرفتي بتغريدات الكثير من الذين تشجعوا للفكرة".