عاجل

البث المباشر

نيوم وغيوم

أمور كثيرة بهرتني في مشروع نيوم المدينة التي ستكون الأذكى والأجمل والأكثر أناقة على المستوى الدولي كما فهمت من العرض، وأمور كثيرة لفتت نظري من أهمها قول عرابها الأمير محمد بن سلمان إننا سنستطيع الذهاب لها في العام 2020 وسنجد فنادق وأماكن وإن خليج نيوم سيكون جاهزاً العام 21 وإن المدينة ستفتتح في الغالب العام 25 وتطرح في الأسواق المالية العالمية العام 2030 أو قبل ذلك.

أعرف أن الأمير لديه عزيمة وفهم وإرادة صلبة وكاسحات ألغام تدمر جميع العقبات التي تعترض الطريق ولكن أدرك أيضاً أن لدينا مدناً اقتصادية متعثرة وأن كثيراً من شركات قطاعنا الخاص في أزمة وأننا في حاجة لتأهيل عقول كثيرة وأن بعض الأسواق المالية الخليجية دخلت في مؤشر الأسواق الناشئة ولم ندخل بعد.

لدي مخاوف ولكنْ لدي إعجاب بإرادة الإصلاح القوية وأمل في أن كاسحات الألغام التي تتقدم مسيرتنا الجديدة ستمضي ليس بنيوم وحدها بل بمختلف مشاريعنا وشركاتنا التي تواجه المصاعب.

سأظل ممسكاً بطرف قبعتي لأرفعها إن كان لي عمر للأمير محمد وفريقه الاقتصادي في العام العشرين والواحد والعشرين والثلاثين حين تتحقق تلك الأهداف الكبيرة..

*نقلاً عن "الرياض"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات