عاجل

البث المباشر

شاهد.. كيف ينقذ معلم وأطفال سعوديون المصابين؟

المصدر: الخبر- نورة النعيمي

مبادرة فريدة شهدتها مدينة #الخبر السعودية، حيث شكل مجموعة من أطفال المدارس فريقا تطوعياً منهم، بإشراف ومساعدة المعلم #حمد_الدوسري، لتعريف تلاميذ المدارس بالمخاطر والإصابات التي قد يتعرض لها الطفل أو أحد أفراد أسرته، أو أصدقائه، وطرق الوقاية منها وكيفية التعامل معها، ضمن برنامج المدارس المعززة للصحة.

فريق الأطفال الذي أسسه المعلم الدوسري، على مدار أربعة أعوام، وضم 13 فردا، تتراوح أعمارهم من 7 إلى 10 سنوات، ويضم مازن، وعبد الرزاق، وباسم، وراكان، وغيرهم، نجح في تنفيذ مبادرات صحية عديدة، والمشاركة في جهود توعية واسعة بالمنطقة الشرقية، بهدف تنمية روح العمل التطوعي وتعزيز قيمة التعاون عند الأطفال، كون التطوع قيمة إنسانية سامية، تتمثل في العطاء والبذل، دون انتظار أي مردود.

سعود الشهري عضو الفريق، ومازن الفيفي، وآخرون من زملائه، قاموا بتقديم محاكاة تفاعلية أمام عدد كبير من الجمهور، من أطفال المدارس الأخرى بعنوان "تعلم وكُن مُسعفاً شُجاعاً"، وقدموا تدريبا عمليا، لإسعاف المصاب، وطلب المساعدة، لتعلم كيفية التعامل بشكل صحيح مع بعض الحالات وتقديم الإسعافات السريعة واللازمة، ليكتسبوا خبرات معرفية وعملية لنشاط الإسعاف، وتعريفهم بالدور الكبير للمسعف، إذ يتم استدعاؤه وقت الحادث، سيما وأن الحوادث قد تطال المرء في أي لحظة سواء في البيت أو الشارع، ومن ثم تكون الدقائق الأولى للحادث، مهمة في حياة أي فرد، إذ يفقد حينها القدرة على مساعدة نفسه، ويكون في حاجة إلى مُسعف وهب حياته ووقته لإنقاذ الآخرين.

وأوضح المعلم الدوسري مؤسس "المبادرة"، لـ"العربية.نت"، أن الهدف هو تعزيز مفاهيم #الوقاية لدى #الأطفال، وتعليمهم حُسن التصرف عند التعرض للمخاطر، وإكسابهم مهارات التدخل السريع لمساعدة الغير، وإسعاف المصابين عند اللزوم بخطوات صحيحة، وطرق الوقاية وتأمين الذات والمكان.

وأضاف الدوسري أن تدريب الأطفال على الاسعافات الأولية خطوة تساعدهم على تجنب الحوادث والاعتماد على أنفسهم، وتأديتهم لمشاهد تمثيلية تسهم في توعيتهم للاعتماد على أنفسهم في مجابهة الحوادث أثناء غياب الكبار، ومن ثم تقليل المخاطر عليهم اثناء ممارساتهم اليومية للألعاب، مشددا على أهمية الأسلوب التمثيلي، من حيث السهولة والتشويق والإمتاع للأطفال، بما يجذب انتباههم وتجاوبهم بالتعلم واكتساب المهارات المطلوبة.

إعلانات