الجبير: الحل في لبنان سحب السلاح من حزب الله

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية السعودي، عادل #الجبير، الجمعة، في كلمة منتدى الحوار المتوسطي في العاصمة الإيطالية #روما، إن إيران تواصل التدخل في شؤون غيرها من الدول. وأضاف أن إيران قامت بتسهيل حركة عناصر #القاعدة وداعش، مشيرا إلى أن الإيرانيين عاجزون عن تغيير ميزان القوى في #اليمن.

كما أشار إلى ان الإيرانيين " أفلتوا بجرائمهم في منطقتنا والعالم"، مشدداً على انه من "السهل رؤية التأثير السلبي لإيران في كل المنطقة". وقال "منذ عام 1979 إيران هي الراعي الرئيسي للارهاب في العالم". وأضاف أن طهران "تأوي وتسهل حركة الارهابيين"، و"قامت بتأسيس حزب الله في لبنان وتستخدمه لتبييض الأموال وتهريب المخدرات".

إلى ذلك شدد على أن الحل في لبنان هو سحب السلاح من حزب الله. وأكد أن #حزب_الله استخدم البنوك اللبنانية لتهريب الأموال.

وأوضح أن #لبنان مختطف من دولة أخرى من خلال جماعة إرهابية وهي حزب الله.

إلى ذلك، اعتبر وزير الخارجية السعودي أن استهداف الحوثيين بعض القرى السعودية مجرد محاولات يائسة. وعبر عن أمله أن يدرك الحوثيون أنه لا يمكنهم السيطرة على الدولة اليمنية.

"محاربة الفساد من القمة"

على صعيد آخر، قال الجبير إن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بدأ بمحاربة الفساد من القمة. وأضاف أن الشعب السعودي بدأ يشعر باستعادة وطنه.

وفيما يتعلق بإسرائيل، قال: "ليست لدينا علاقات مع إسرائيل، ونحن بانتظار عملية السلام"، مشددا على "الحاجة إلى الإرادة السياسية للتوصل إلى حل لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي".

وأوضح الجبير أن #السعودية كانت ضحية للإرهاب، وهي تخوض حربا ضروسا ضده، مؤكدا أن لدى المملكة مبادرات لمحاربة تمويل الإرهاب.

وفيما يخص الملف الليبي، قال إن السعودية دعمت مهمة غسان سلامة، معربا عن أمله بنجاح هذه المهمة، مشيرا إلى أن المبعوث الأممي تمكن من التوصل لأرضية مشتركة بين الليبيين.