عبده خال: الآن أحلم أن تتحول رواياتي إلى أفلام سينمائية

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الروائي السعودي، عبده خال، الحائز على جائزة البوكر العربية في 2010، مغازلة #السينما من خلال تغريدة بثها عبر حسابه قال فيها: "الآن، والآن فقط أحلم أن تتحول رواياتي إلى أفلام سينمائية، لأن من كتبت عنهم ولهم يمكنهم أن يشاهدوا حياتهم مجسدة، مجسدة كتاريخ اجتماعي موازٍ للتاريخ الرسمي".

وتابع خال في رده على أحد المعلقين: "‏‎لا بد أن تجسد كما هي_ يقصد رواياته_ مع معرفتي التامة أن فناني السيناريو والإخراج لهم وجهات نظر إلا أنه بالإمكان ملاءمة النص الروائي من الفيلم السينمائي".

كما عبر عن رغبته في الدخول إلى معترك الفن السابع تزامناً مع موافقة مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي واستهداف المستثمرين للقطاع الحيوي الهام، الأمر الذي يعطي مؤشرات عن صناعة سعودية قادمة وزخم في هذا القطاع بالمرحلة المقبلة.

وتعد تجربة خال الأدبية ثرية من خلال مجموعة من الأعمال حظيت بشهرة واسعة بين قراء الرواية في العالم العربي مثل "الموت يمر من هنا"، " فسوق"، "الطين"، "مدن تأكل العشب" و"ترمي بشرر".