عاجل

البث المباشر

سلمان والشورى

خطاب الملك أمام مجلس الشورى هو خطاب سنوي يلقيه خادم الحرمين الشريفين، بحضور السلطات الثلاث «التشريعية والتنفيذية والقضائية» ممثلة في مجلس الشورى ومجلس الوزراء والقضاة، يستعرض فيه ما يمكن أن نسميه «حال الأمة».. يُحدِّد فيه الملك سياسة الحكومة الداخلية والخارجية، والأولويات الوطنية التي تتوخَّى الحكومة القيام بها. لذا فهو يستحق أن يُوصف بأنه «خارطة طريق» لعمل الحكومة لسنة مقبلة.

** **

ولقد حدد الملك سلمان بن عبدالعزيز في خطابه أمام مجلس الشورى يوم الأربعاء الماضي (13 ديسمبر 2017)، ملامح خطة العمل التي اعتبر فيها رؤية المملكة 2030 الأساس لانطلاقة البلاد للمستقبل، مما يقتضي، وفق ما أكد الملك:

- إعادة هيكلة بعض الأجهزة الحكومية، واتخاذ عدد من القرارات لخدمة مصلحة المجتمع، وتعزيز أمن الوطن.

- زيادة مشاركة المواطنين والمواطنات في التنمية الوطنية.

- مكافحة الفساد بكل أنواعه وأشكاله باعتباره آفة خطيرة تقوض المجتمعات وتحول دون نهضتها وتنميتها.

- تثمين دور القطاع الخاص شريكًا مهمًا في التنمية.

- المضي قدمًا على طريق التنمية والتحديث والتطوير المستمر، مع التمسك بالوسطية سبيلًا والاعتدال نهجًا كما أمرنا الله بذلك معتزين بقيمنا وثوابتنا.

** **

أما على المستوي الخارجي، فقد أكد الملك مجددًا على موقف المملكة تجاه القضية الفلسطينية، واستنكارها وأسفها الشديد للقرار الأمريكي بشأن القدس لما يُمثِّله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس التي كفلتها القرارات الدولية، واعتراف وتأييد المجتمع الدولي. والتأكيد بشكلٍ عام على الوقوف مع كل عمل مشترك يستهدف تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وحرص المملكة للتصدي لظاهرة الإرهاب وتجفيف منابعه.

#

نافذة:

خطاب الملك سلمان تأكيد على ثوابت المملكة، ورسالة للعالم كله بأن بلادنا هي أرض الأمن والأمان وأرض الفرص الواعدة.

* نقلا عن "المدينة"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة