السعودية.. هذه لائحة الدعاوى ضد "التوأم" قاتلي والدتهما

نشر في: آخر تحديث:

بدأت المحكمة الجزائية في الرياض، الثلاثاء، محاكمة توأمين دِينا بقتل والدتهما واستباحة دمها وهروبهما من خلال السطو على سيارتين، وانتهاجهما المنهج التكفيري للكتاب والسنة، مع تكفير ولاة الأمر ورجال الأمن والعلماء.

ففي 19 رمضان الماضي/24 يونيو، استفاق السعوديون، على وقع حادث قيام توأمين بمحاولة قتل أبيهما وطعن أخيهما الثالث في حي الحمراء بالرياض، حيث تم إلقاء القبض عليهما من قبل الجهات الأمنية بعد أن حاولا الفرار من موقع الحادثة.

التوأمان استلما لائحة الدعوى صباح اليوم وبدت عليهما مظاهر الارتباك والخوف، وكانت جرائم المتهم الأول انتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، بتكفير ولاة الأمر والعلماء ورجال الأمن وكذلك تكفير أفراد عائلته.

وأيضاً تكفيره لوالدته واستباحة دمها باشتراكه مع أخيه المتهم الثاني في قتل والدتهما عمداً وعدواناً، باستدراجها إلى إحدى الغرف في المنزل وإمساك المتهم الثاني لها بقوة من الخلف ووضع يده اليسرى على فمها، حتى لا يُسمع صراخها وقيام المتهم بطعنها عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسدها حتى سقطت على الأرض، ثم قيام أخيه المتهم الثاني بنحرها بعد التخطيط لذلك مسبقاً، وتجهيز أدوات جريمته البشعة بحجة كفرها واستباحة دمها.

ومن جرائم المتهم الأول أيضاً تكفيره لأخيه واستباحة دمه بالشروع مع أخيه المتهم الثاني في قتل أخيهما، حيث هجما على شقيقيهما في وقت واحد، ووجها له عدة ضربات على رأسه ويديه بواسطة السواطير بقصد قتله بعد التخطيط لذلك مسبقاً، وتجهيز أدوات الجريمة بحجة كفره واستباحة دمه إلا أنه تمكّن من الهرب، وتكفيره لوالده واستباحة دمه بالشروع في قتل والده، حيث هجم عليه وفي يده الساطور وسدد له عدة ضربات بالساطور على رأسه ويديه بقصد قتله.

والسطو على سيارتين في الطريق العام مجاهرة بالاشتراك مع أخيه المتهم الثاني واستخدامهما بالهروب، بعد تنفيذ جريمتهما، إحداهما تابعة لشركة المراعي والأخرى تابعة لأحد المواطنين.

جرائم المتهم الثاني


أما المتهم الثاني فارتكب الجرائم التاليه وهي انتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة بتكفير ولاة الأمر والعلماء ورجال الأمن وكذلك تكفير أفراد عائلته، وتكفيره لوالدته واستباحة دمها باشتراكه مع أخيه المتهم الأول في قتل والدتهما، وتكفيره لأخيه واستباحة دمه بالشروع مع أخيه المتهم الأول في قتل أخيهما بضربه ضربات متفرقة على جسده باستخدام (ساطور) بقصد قتله بعد التخطيط لذلك مسبقاً وتجهيز أدوات الجريمة.

وايضاً السطو على سيارتين في الطريق العام مجاهرة بالاشتراك مع أخيه المتهم الأول.

هذا وطلبت النيابة العامة بإدانتهما بما أسند إليهما، والحكم عليهما بحد الحرابة، وفقاً للآية رقم (33) من سورة المائدة، فإن دُرِئ الحد عنهما فأطلب الحكم عليهما بالقتل تعزيراً لخطورة ما أقدما عليه. علماً أن الحقوق الخاصة ما زالت قائمة.