عاجل

البث المباشر

وفاة معلم أمام طلابه في النماص.. وهذه قصته

المصدر: العربية. نت – مريم الجابر

توفي معلم التربية البدنية، عبدالله بن علي بن مفرح الشهري (50 عاماً)، صباح اليوم الأحد، بين طلابه أثناء حصة النشاط في مدينة النماص السعودية.

وخيَّم الحزن على منسوبي وطلاب مدرسة قرطبة الابتدائية للبنين، بتعليم النماص التي يعمل بها المعلم المتوفى.

وكان الشهري، قد تقدم بطلب تقاعد مبكر من التعليم، اعتباراً من نهاية العام الدراسي الحالي بعد خدمته التي امتدت 27 عاماً، إذ يعاني من مشاكل صحية في القلب والسكر.

وأوضح قائد المدرسة، ظافر بن سعد ذياب، أن المعلم الشهري، كان متميزا في خلقه وعمله، ويحظى بحب طلابه وزملائه، وكان مشرفاً للتربية البدنية، وحصة النشاط التي أقرتها الوزارة لهذا العام.

سقوط على الأرض بعد الإفطار

وعن ملابسات وفاته، ذكر ذياب، أنه اجتمع بالمعلمين صباح اليوم، وتبادلوا الأحاديث، بعد إجازة منتصف العام، وتناولوا الإفطار معاً، وبعد التاسعة صباحا خرج المعلمون، ومن ضمنهم المعلم المتوفى لأداء حصصهم، وما هي إلا خمس دقائق حتى جاءنا أحد الطلاب، يبلغنا بسقوط الشهري على الأرض.

استطرد قائلاً إنهم هرعوا إليه وحاولوا إسعافه، وتم نقله بواسطة الإسعاف إلى المستشفى، لكن قضاء الله وقدره، كان أسرع، فقد أبلغنا الطبيب بحدوث الوفاة بسبب أزمة قلبية قبل وصولنا بفترة.

غيبوبة سكر في العام الماضي

وأضاف مدير المدرسة، كنت أقول للأستاذ الشهري، لا تجهد نفسك، لكنه كان مخلصاً في عمله ووفياً للمهنة، حتى آخر لحظة، مبيناً أن الشهري سقط في نفس التوقيت من العام الماضي، بالملعب إثر نوبة سكر، وكان نفس الطالب الذي أبلغنا بسقوطه العام هو من أبلغنا بسقوطه اليوم.

وأشار إلى أنه تم إخبار أخي المعلم من قبل أحد المعلمين، من قبيلة المتوفى، وقد حاولنا تهدئة أخيه حال وصوله للمستشفى، وتقديم العزاء له والتخفيف من مصابه.

إعلانات