عاجل

البث المباشر

تعرف على الفنان الباروني واللحظات الأخيرة قبل وفاته

المصدر: العربية.نت - عماد الحكمي، مريم الجابر

شيع عصر أمس الفنان الكويتي عبدالله #الباروني عن عمر ناهز 44 عاما إلى مثواه الأخير في مقبرة #الصليبيخات الكويتية، ورغم الحادثة التي أحدثت ضجة كبيرة في الوسط الإعلامي والفني، وأدت إلى تفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن تشييع جنازته مر بصمت، على خلاف العديد من المشاهير.

وحضر التشييع عدد قليل من الفنانين، وكان الجثمان قد وصل في الساعة الرابعة عصر أمس، إذ ظهر منهم الفنانان داوود حسين وحسن البلام، لكن غياب الفنانين لم يمنع توافد الكثير من المعزين إلى الجنازة.

الفنان الكويتي عبدالله الباروني لفظ أنفاسه الأخيرة، عندما توقف قلبه بشكل مفاجئ، صباح أمس الثلاثاء، أثناء تمثيله مسلسل #الخافي_أعظم أثناء تصويره بالكويت، والمقرر عرضه في شهر رمضان المقبل، ويجسد الباروني أحد الأدوار المهمة في العمل، وأنهى عددا كبيرا من مشاهده، لدور شاب في منتصف العمر يعيش العديد من التحولات الناتجة عن خلافات اجتماعية أسرية، والتي من شأنها التأثير على حياته.

وعُرف عن الراحل أخلاقه الطيبة مع الجميع وحفاظه على الصلاة، ومعاملته الحسنة مع الجميع، وقد نعاه العديد من الفنانين الذين عملوا معه من خلال وسم "عبدالله الباروني" الذي حمل بين ثناياه تغريدات هيا الشعيبي، ومحمد العلوي، وغدير السبتي، ويوسف الغيث، وفخرية خميس، وعبدالله بهمن، وهدى حسين، وأمل العنبري، وزهرة عرفات، وبثينة الرئيسي، وإلهام الفضالة، ومرام البلوشي، وليلى عبدالله، وداوود حسين، وحسن البلام، وعبدالله القعود، وشجون الهاجري، وهيفاء حسين، وهند البحرينية، وغيرهم.

ودون الفنان الكويتي فهد البناي عبر حسابه في "إنستغرام"، شرح فيها تفاصيل لحظات لقائه الأخير بزميله الراحل عبدالله #الباروني، مشيراً إلى أن الفقيد قام لأول مرة بعناقه بشكل مختلف عن المعتاد، وحكى أنه يعيش في صدمة، فهو كان يمثل معه بالأمس في مشهد ضاحك، ولم يظهر عليه أي شيء.

ورغم الشهرة المتأخرة، تمكن الباروني من حجز مكانة له على الساحة الفنية، إذ حصد في عام 2000 جائزة أفضل ممثل دور ثاني، في مهرجان الكويت المسرحي، عن مسرحية "صانع السفن"، إضافة إلى رصيد فني كبير.

وبدأ الباروني رحلته الفنية في تسعينيات القرن الماضي، من خلال مسرحية "فري كويت"، أما في مجال الدراما فانطلقت بداياته عام 1998، من خلال مشاركته مع الراحل عبدالحسين عبدالرضا في مسلسل "زمان الإسكافي"، وحقق الباروني شهرته من خلال دوره في مسلسل "الاختيار" عام 2000، وهو العام ذاته الذي شارك فيه بعدة أعمال فنية، ويعتبر رمضان العام الماضي من أبرز الأعوام الفنية في حياة عبدالله، إذ شارك في أكثر من 5 أعمال درامية.

فيما تداول عدد من رواد مواقع #التواصل_الاجتماعي صورة للباروني قبل وفاته بـ 15 ساعة، التقطت من حسابه عبر " #سناب_شات" الخاص، وجاءت التعليقات معبرة عن حزنهم الشديد، وفقد الساحة الفنية لنجم خليجي كان يُنتظر منه الكثير.

إعلانات

الأكثر قراءة