الوعد والعهد

عبد العزيز حسين الصويغ

عبد العزيز حسين الصويغ

نشر في: آخر تحديث:

أصْدَقُ كلمة هي تلك التي تخرج من قلب صاحبها وعقله.. دون مصلحة ولا هدف إلا الحق والحقيقة. لذا قدرت تعليق القارئ الكريم أبو السعد مسعد مسيعيد الجهني على مقالي حول حديث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد في برنامج (60 دقيقة) على قناة CBS

، الذي نقل فيه للعالم الفكر الذي يقف خلف المشروع الطموح لنهضة بلادنا.

***

يقول أبوالسعد: «نعم نتمنى لولي العهد الأمين على مصلحة وطننا كل خير وسداد ورشاد، وأجزم أنه شاب غيور على وطنه وليس على منصبه، وهذا يفرق كثيراً في السياسة على ما أعتقد. وأنا هنا لا أجامل بل أقول الحقيقة التي لمستها بصفتي مواطناً بسيطاً ينتظر مخصَّصه من الضمان الاجتماعي، ولكن والحمد لله أنا من الأغنياء غنى فاحشاً بالوطنية، وأرى أن أول درجات الإصلاح الوطني هي محاسبة الجميع كائناً من كان إن أفسدوا، هذا ما رأيناه في محاسبة المفسدين أخيراً، كما تمت إصلاحات جذرية في عهد الحزم لملكنا الحازم سلمان.

ونحن متيقنون أنه سيأتي اليوم الذي نرى فيه كل مواطن لا يستجدي حقه في أي مجال، وهنا يكون العدل والرحمة والمساواة التي تحرص قيادتنا الرشيدة دوماً عليها.

***

هو فقط أحد الأمثلة لما ينتظره المواطن.. إذا تحقق له زاد أمنه واطمئنانه على نفسه ومستقبل أبنائه. وها هو المواطن يعطي الثقة ومتيقن من تحقيق الوعد والعهد.

#

نافذة:

(هناك الكثير من التحديات، أعتقد أن التحدي الكبير الأول الذي يواجهنا هو أن يؤمن الناس بما نقوم به).

محمد بن سلمان

*نقلا عن "المدينة".

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.