عاجل

البث المباشر

شاهد ماذا قال طفل الكلية الراقص لـ"العربية.نت"

المصدر: العربية.نت – نورة النعيمي

قرَّر الطفل السعودي، سيف البوعينين، البالغ 11 عاماً، بالاتفاق مع عائلته، مشاركة المجتمع فرحة انتهاء معاناته من مرض قصور الكلى، في مقطع فيديو وثقه له طبيبه المعالج.

وعبَّر سيف في حديث خاص لـ"العربية.نت" عن فرحته بانتهاء معاناته مع المرض والأدوية، شاكراً المجتمع لمشاركته وعائلته لحظات الفرح والإعجاب بالفيديو والدعاء له، في صورة تعكس إنسانية المجتمع السعودي.

ولا يخفي سيف فرحته الكبيرة بالدعوة التي تلقاها من إمارة المنطقة الشرقية، وسعادته بلقاء نائب أمير المنطقة الشرقية، الأمير أحمد بن فهد بن سلمان.

وتغلب الطفل على آلامه، وتحدى مرضه بضحكة بريئة وجريئة ترسم الحياة وتزرع الأمل وتبث التفاؤل وتخلق البسمة بعد قصة ألم ورحلة علاج طويلة، انتهت فصولها قبل ثلاثة أيام مضت بفرحة عفوية، محاولاً توجيه دعوة للسعادة وتحدٍ لوجع المرض بعد أن أتعب جسده الصغير.

ولأن الطبيب والأدوية والتحاليل والمختبرات والتدخلات الجراحية لا تكفي لمحاربة الأمراض، خاصة المستعصية منها، يحتاج المريض إلى حالة نفسية مرتفعة ليقبل على الحياة رغم ما يعانيه من سقم، ولا يكون ذلك إلا بالقرب منه وزرع البسمة على محياه، ودفعه إلى أن يرى من الدنيا الجانب المشرق منها، وهذا ما فعله الفريق الطبي في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام.

من جهته، قال الدكتور محمد المغربي، استشاري زراعة الكلى بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام والمشرف على حالة سيف والذي شارك معه بالفيديو، إن "مشاركتي فرحة الطفل سيف نابعة من ملازمتي أنا وفريق العمل لسيف في مراحل مرضه الأولى لتخفيف معاناته، وتشجيعه على مقاومة المرض والأمل من خلال التواجد معه ودعمه نفسياً".

سيف في طفولته سيف في طفولته

كما أوضح المغربي أن سيف تعرض لانتكاسات عديدة قبل نجاح عملية زراعة الكلى، كادت تودي بحياته، فجاءت هذه الثواني الراقصة له ليعبر فيها عن انتصاره على المرض وتبعاته، وتحويل سنوات الألم إلى واقع سعيد، في أجواء من المرح والحب، ما دفعه لتوثيق تلك اللحظة. وتحققت أمنية سيف وحصد الفيديو المنشور على حساب توتير لوزارة الصحة السعودية نحو 13 ألف إعجاب من كافة أنحاء العالم، أضافت دعماً نفسياً له وساعدته على الاستجابة لمراحل متابعته الصحية.

إعلانات

الأكثر قراءة