عاجل

البث المباشر

صورة مؤثرة لإطفائي سعودي تحدى النيران وأنقذ العائلة!

المصدر: العربية.نت ـ نادية الفواز

قصة تضحية وفداء بطلها رجل إطفاء سعودي تابع للدفاع المدني، اقتحم شقة تتطاير من داخلها لهب النيران، ليسهل عملية دخول رجال الإطفاء وإخماد الحريق، وينقذ أسرة من بين لهب النيران في حي مشرفة بمحافظة جدة غرب السعودية.

وتداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لرجل الدفاع المدني مسفر عواض الحارثي، وأشاد المغردون ببطولته وشجاعته.

وتحدث الإطفائي السعودي لـ"العربية.نت" عن تفاصيل الحادثة قائلاً: "انتقلت إلى موقع الحادث، وكانت هناك فرقة حي الرحاب التي باشرت الحادث قبل وصولي، حينها شاهدت أب الأسرة في حالة مضطربة، ليصف لنا موقع أسرته داخل النيران والمكونة من الأم وطفلين، في الوقت الذي قامت فيه فرقة الإطفاء بفتح الباب".

رجل الإطفاء البطل الحارثي رجل الإطفاء البطل الحارثي

وتابع الحارثي سرد القصة: "دخلنا الشقة بحسب وصف الأب، وسرنا وسط غيمة سوداء من الدخان الخانق الممتلئ بأول اكسيد الكربون ودرجة حرارة مرتفعة، ولم نجد أحداً بحسب الوصف، وفجأة شاهدنا الأم عند النافذة تقاوم لهب النيران والاختناق وتحاول القفز منها، وتمكنت أنا وفريق الدفاع المدني من إنقاذها مع طفليها، وتم إخراجهم جميعاً من الباب الرئيسي للشقة".

وأكد مسفر أنه لم يكن يعلم أن هناك من التقط له صورة عقب خروجه من المنزل، وأن صورته تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع، وقال: "إنني ضمن فريق عمل يقوم بمواجهة الأخطار، فأنا وجميع رجال الدفاع المدني نعمل من أجل إنقاذ حياة الآخرين، وهذا دورنا ونفتخر به، فرجل الدفاع المدني تغمره السعادة بعد أي حالة إنقاذ، لأن هؤلاء الأبطال تربوا على التضحية في سبيل الوطن والمواطن، ولذلك يبذلون التضحيات تلو التضحيات".

فريق الإطفاء فريق الإطفاء


من جهته، أوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني بجدة وحيد مراد لـ"العربية.نت" أن "رجال الدفاع المدني يقومون بعملهم الذي يستند على التضحية، فرجل الدفاع المدني يكون مجهزاً بكافة أدوات مكافحة الحريق".

موضوع يهمك
?
سرد الرقيب في الجيش السعودي يحيى البارقي، أول جندي مصاب في حرب الخليج، رحلته أثناء مشاركته في تحرير الكويت...

قصة مؤثرة.. جندي سعودي فقد يديه وبصره في تحرير الكويت قصة مؤثرة.. جندي سعودي فقد يديه وبصره في تحرير الكويت السعودية

وأشار إلى أن هذه القصص تتكرر بشكل دائم مع رجال الدفاع المدني، الذين يعتبرون مثالاً للتضحية والإيثار، فرجل الدفاع المدني يذهب للمكان الذي يهرب منه الناس ويعرض حياته للخطر في سبيل إنقاذهم، فرجل الدفاع المدني يدخل مكانا دون خارطة، معرض لاستنشاق غازات سامة، وقد تصل درجات الحرارة في الحريق لبعض المواقع إلى 600 درجة مئوية كالمواقع، وفي ظل كل الظروف يكون رجل الدفاع المدني في حالة عمل مستمرة لإنقاذ حياة الناس.

يذكر أن صورة رجل الدفاع المدني انتشرت بشكل واسع، بعد إنقاذه أربعة أشخاص، قد أصيبوا بحالات اختناق، فيما أُصيب آخر إثر سقوطه، نتيجة اندلاع حريق في شقة سكنية بحي مشرفة بمحافظة جدة.

إعلانات