ما نتيجة تطبيق نظام الضبط الآلي في الرياض؟

نشر في: آخر تحديث:

نشر مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية دراسة بحثية ميدانية في مجلة أبحاث متخصصه أميركية عن التزام قائدي المركبات بربط حزام الأمان في مدينة الرياض، وذلك على مدى ثمانية أشهر تم خلالها جمع عينة من 13 موقعا شملت 3400 مركبة في 4 طرق سريعة و9 مواقع داخل الأحياء.

وتم إجراء هذه الدراسة قبل وبعد إقرار المرور لاستخدام كاميرات الضبط الآلي في رصد مخالفات عدم ربط حزام الأمان لدى السائقين ومخالفات استخدام الجوال أثناء القيادة، وذلك بعد أن أثبتت الدراسات العالمية أن استخدام الجوال أثناء القيادة يؤدي إلى زيادة خطر الحوادث أربعة أضعاف، واستخدام حزام الأمان يقلل من خطر الوفيات بنسبة 50% والإعاقات بنسبة 70% .

وأوضحت نتائج الدراسة قبل تفعيل نظام الضبط الآلي أن النسبة بشكل عام لربط حزام الأمان لدى السائقين هي 34.2% واستخدام الجوال أثناء القيادة 13.8%، وأن نسبة الالتزام بربط الحزام في الطرق السريعة 45.2% واستخدام الجوال أثناء القيادة 15.1%، بينما جاءت نسبة الالتزام بربط الحزام داخل الأحياء 23.8% واستخدام الجوال أثناء القيادة 12.6%.

حزام الأمان

فيما كشفت الدراسة أن نسبة ربط حزام الأمان لدى السائقين بعد تفعيل نظام الضبط الآلي قد ارتفعت إلى الضعف مقارنة بما قبل تفعيل هذا النظام، إذ أوضحت الدراسة أن النسبة بشكل عام لربط حزام الأمان لدى السائقين ارتفعت إلى 75.8% وانخفضت نسبة استخدام الجوال أثناء القيادة إلى 9.8%، وأن نسبة الالتزام بربط الحزام في الطرق السريعة 89.2% واستخدام الجوال أثناء القيادة 9.2%، بينما جاءت نسبة الالتزام بربط الحزام داخل الأحياء 63.8% واستخدام الجوال أثناء القيادة 10.4%.

ورغم ذلك تعد نسبة ربط الحزام لدى السائقين في الرياض أقل بشكل كبير من الدول المتقدمة، إذ تبلغ نسبة الالتزام بحزام الأمان في الولايات المتحدة الأميركية ما يقارب 94%.

الجدير بالذكر أن في المملكة 526 ألف حادث سنويا نتج عنه 260 ألف حالة تذهب لأقسام الطوارئ، حسب إحصائيات وزارة الصحة التي أوضحت أن هناك 190 ألف حالة عالجت لديها.

الجوال أثناء القيادة

وأوضح الدكتور سليمان الغنام أنهم حرصوا في مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية على عمل هذه الدراسة الميدانية التي تتماشى مع أحد اهداف "رؤية 2030" وهي تقليل الإصابات والإعاقات وتحسين سلامة الطرق، مؤكداً أنه مع بدء قيادة المرأه يجب زيادة الضبط المروري لمخالفة استخدام الجوال وعدم ربط حزام الأمان لدى السائقين لتقليل الخسائر في الأرواح والممتلكات.

وأضاف: "أثبتت الدراسات العالمية أن استخدام الجوال أثناء القيادة يؤدي إلى زيادة خطر الحوادث أربعة أضعاف، كما أن استخدام حزام الأمان يقلل من خطر الوفيات من الحوادث بنسبة 50% والإعاقات بنسبة 70% إذ يعد الالتزام بحزام الأمان وعدم استخدام الجوال أثناء القيادة من أهم مقومات السلامة المرورية".