العثور على جثمان الطيار السعودي بإسبانيا.. وشقيقه يتحدث

نشر في: آخر تحديث:

عثرت السلطات الإسبانية على جثمان الطيار السعودي، عمر بن سلمان المطيري، بعد 4 شهور من فقدانه في ظروف غامضة في أبريل الماضي بإسبانيا.

وأكد أحمد المطيري، شقيق الطيار عمر المفقود، في حديث مع "العربية.نت" عن تلقيهم اتصالاً من السفارة السعودية يفيد بالعثور على جثة أخيه عند شواطئ مدينة ملقا الإسبانية، فيما ذهب على الفور مجموعة من إخوته إلى إسبانيا لإنهاء الإجراءات، والتدابير القضائية، فيما سيتم تشريح جثة المطيري للتأكد من خلوها من أي آثار جنائية، ومن ثم العودة بالجثمان إلى السعودية.

تفاصيل اختفاء عمر

وفي تفاصيل قصة اختفاء الطيار عمر المطيري في 3 أبريل الماضي، عندما كان في نزهة بحرية، إذ سقط في البحر حسب تأكيدات الشرطة وحرس الحدود، فيما أصدرت السفارة السعودية حينها بياناً جاء فيه، أنها تلقت إفادة من قبل الحرس المدني الإسباني في برشلونة بسقوط عمر المطيري من على متن باخرة سياحية "كروز"، وأن شهود عيان قالوا إنه كان متأثراً وفي حالة بكاء قبل أن يلقي بنفسه من السفينة على بعد 30 ميلاً عن سواحل مدينة كارتاخينا في إقليم مورثيا، جنوب شرقي إسبانيا في طريق عودتها إلى برشلونة، بعد قرب انتهاء رحلة بحرية مدتها أسبوعان، وعُثر على أغراضه الشخصية من محفظته وهاتفه الجوال وغيرها على متن السفينة.

وقال بيان السفارة السعودية في إسبانيا حين اختفائه: "طلبت السفارة في حينها سرعة البحث عنه وموافاتها بنتائج البحث وتفاصيل الحادثة"، مشيرة إلى أن خفر السواحل الإسباني اتخذ اللازم ومشط منطقة الحادثة بالكامل بواسطة الطائرات المروحية والزوارق السريعة، منذ لحظة وقوع الحادثة.

وأكدت السفارة أنها تابعت الحادثة مع السلطات الإسبانية وطلبت تزويدها بكل المعلومات والتفاصيل في التقرير الرسمي، الذي ستصدره السلطات الإسبانية لاكتشاف غموض ملابسات الحادثة، وهو ما دفع السفارة إلى عدم إصدار بيان توضيحي قبل التحقق والتأكد من ملابسات الواقعة.

في حين وصف أحمد شقيق المفقود عمر، أن المعلومات متضاربة حول اختفاء شقيقه، في تحقيقات وصفها بأنها سريعة ولم تكن عميقة، وانتهت ببيان من السفارة السعودية وفق تحقيقات الجهات الأمنية بإسبانيا.

كيف علم أهل عمر باختفائه

عمر المطيري، طيار تابع لشركة أرامكو السعودية، وهو خريج الولايات المتحدة الأميركية، واستقطب من شركة أرامكو لكفاءته.

ويروي شقيقه أحمد، أن الشركة لم تعلم باختفاء عمر من عمله، واتصلت للسؤال عن تغيبه عن العمل، لأن لديه رحلات لم يقم بها، والمعروف عنه الانضباط في مواعيد العمل.

وقال أحمد: "وحينما اتصلت جهة عمله، بدأ القلق يساورنا، واتصلنا بالسفارة السعودية في إسبانيا لدرايتنا أنه يقضي إجازته هناك، وأخبرنا السفارة عن اختفاء سعودي باسم عمر، تم تبليغهم من خلال الشركة السياحية التي تسير رحلات البواخر السياحية من أميركا".

وأضاف: "عمر اختفى بتاريخ 3 أبريل، وتبلغت السفارة يوم 5 أبريل، وبحثنا عنه بعد اتصال مقر عمله يوم 8 أبريل، وتبلغنا من السفارة باختفائه بنفس اليوم، ووصلنا نحو إسبانيا يوم 10 أبريل لنتابع التحقيقات من هناك".