بعد 30 عاماً.. أجرى عملية جراحية لمعلمه في الابتدائية

نشر في: آخر تحديث:

عاش طبيب سعودي قصة مؤثرة، حين أجرى عملية جراحية لمعلمه الذي كان يدرسه الصف الأول الابتدائي.

وبعد انقطاع 30 عاماً، قام المعلم بالبحث عن طالبه الذي أصبح استشاري جراحة العظام ومتخصصا في الإصابات الرياضية وجراحة القدم والكاحل، ليهاتفه ويطلب منه إجراء العملية.

وتحدث الدكتور أحمد القرني لـ"العربية.نت" بمشاعر الفخر والاعتزاز في رد جميل معلمه، قائلاً: "تعرض معلمي لإصابة في الركبة، واستقبلته في العيادة لنستذكر أيام الدراسة وزملائي الطلاب وحكايات المدرسة والمعلمين، لأقوم بعدها بإجراء كامل الفحوص وترتيب دخوله للعملية الجراحية والتنويم، وخلال اللقاء كان يثني على تفوقي ونجاحي وأنه لا ينسى تميزي الدراسي".

وتابع القرني: "بقيت مع معلمي لحين دخوله غرفة التخدير، ومتابعة كافة الإجراءات الطبية، حينها عرفت زملائي عليه، وكان سعيداً ومعتزاً بأني أحد طلابه. وبعد العملية التي تكللت بالنجاح، قمت بزيارته، ورغبت في أن التقط صورة تذكارية تعبيراً عن اعتزازي بهذه اللحظة التي جمعتني معه".

وأضاف: "المعلمون يستحقون العناية والتقدير، وكان الجميع يسألني عن شعوري حول إجراء عملية لمعلمي، وأنا بطبعي حريص على كل المرضى. وطبعاً نحو معلمي كانت هناك زيادة في الحرص".

في الوقت نفسه، عبر المعلم عبيد القرني عن شكره وتقديره لطالبه الذي أجرى له العملية، مبدياً فخره واعتزازه لأنه ساهم في تعليم هذا الشاب الذي أصبح اليوم قامة طبية سعودية مميزة".

وغرد الدكتور القرني عبر حسابه في تويتر: "الأستاذ الفاضل عبيد القرني.. معلمي في المرحلة الابتدائية مضت سنوات طويلة قبل أن نلتقي مجدداً، والتقينا هذه المرة بشكل مختلف كمريض وطبيب، حيث أجريت له عملية جراحية هذا اليوم، عبارة عن منظار للركبة.. ألف الحمد لله على السلامة أستاذي.. طهور ولا باس عليك".