مصرع شقيقين بعد أداء الامتحان.. الأب يروي الفاجعة!

نشر في: آخر تحديث:

خرج شقيقان من مدرستهما النويعمية الثانوية بوادي الدواسر في السعودية، بعد أدائهما الاختبارات النهائية يوم أمس، ولم يعلما أن خروجهما سيكون بلا عودة، حيث تعرضا لحادث مروري أليم، نقلا على إثره إلى المستشفى، ليلقيا حتفهما ويفارقا الحياة.

وفي حديث "العربية.نت" مع خالد القحطاني، والد الطالبين فيصل وفهد، قال: "تلقيت خبر الحادث يوم أمس، وعلى الفور ذهبت إلى المستشفى لأفجع هناك بوفاة أبنائي إثر الحادث الذي كان سببه انسلاخ أحد إطارات السيارة أثناء عودتهما من المدرسة، وارتطامها بعمود كهرباء، ما أدى إلى انقلاب السيارة ووفاتهما، فهما في عمر 16 عاما، توفي أحدهما في موقع الحادث، والآخر في المستشفى".

وأضاف: "كنت في اليوم نفسه قمت بصلاة الفجر معهما جماعة، وأوصيتهما بالاهتمام بالدراسة وعلى الأخلاق الحسنة، ليكون ذلك آخر لقاء بهما، فقد كانا بارين، وسمعتهما طيبة، وكانا عاشقين للرياضة".

وتابع قائلاً: "ما باليد حيلة، هذا أمر الله وقضاؤه، وليس لنا إلا الصبر والسلوان والدعاء لهما بالرحمة، فقد تم دفنهما في مقبرة بني وهب بالوادين"، وقدم القحطاني شكره إلى مدير عام التعليم بعسير على قيامه بواجب الزيارة والتعزية.