عاجل

البث المباشر

إمارة الشرقية تحتضن مائة شخصية من أهالي العوامية

المصدر: العربية.نت – دبي

نحو مائة شخصية من أهالي العوامية، كانت في حضرة مجلس أمير #المنطقة_الشرقية، سعود بن نايف بن عبد العزيز، مساء الاثنين، في أمسية احتفالية بمناسبة إطلاق مشروع " #وسط_العوامية".

"نحن لا نُشكر على توجيهات أتت لهذا المشروع ولغيره من المشاريع، وهذه ليست نهاية المطاف، بل هذه بداية، والحمد لله أنها بداية مشرفة"، هكذا قال الأمير #سعود_بن_نايف لضيوفه، الذين قدموا لشكره على ما بذل من جهود لإنجاح المشروع.

الأمير أشاد بالقائمين على المشروع، معتبرا أنه "من حسن الطالع أن هذا المشروع قامت به أيادٍ وطنية، وأشرفت عليه أيادٍ وطنية، وعملت فيه أيادٍ وطنية، وعمل فيه من أهالي العوامية العزيزة الكثير من الشباب، والكثير من الحرفيين"، مضيفا "أي شرف بفخر أن نجد مشروعاً رائعاً بهذا الحجم وبهذا الإتقان أن يتم بأيدي المواطن وابن الأرض".

الحضور الكبير والمتنوع لأهالي العوامية، والذي شمل نخبة من علماء الدين والأطباء والمهندسين ورجال الأعمال والفاعلين الاجتماعيين، كان له وقعه بين الحضور، وعلق عليه أمير المنطقة الشرقية قائلا "أشعر شخصياً بسعادة غامرة بوجود هذه الكوكبة المميزة من أبناء الوطن". معتبرا أنهم يقدمون العوامية كـ"مصدر إشعاع وكمصدر فكر"، وهي مدينة تعجُ بالكفاءات "ففيها المهندس والكاتب والطبيب والمفكر والمخترع، وكل أطياف المجتمع الذين برزوا في المعارف أجمع".

الأهالي، وفي كلمة بالنيابة عنهم، ألقاها مدير نادي "السلام" في العوامية، فاضل النمر، أكد فيها على أن الجميع "على يقين وثقة بأن عجلة التنمية والبناء والتطور لن تقف في إنجاز هذا المشروع فقط، فمدينة العوامية على موعد أيضا في قادم الأيام في تنفيذ أحد المشاريع المهمة لشباب والمجتمع وهو بناء مشروع مقر المدينة الرياضية النموذجية لنادي السلام بالعوامية على مساحة تفوق 63 ألف متر، والذي يعود الفضل بعد الله، إلى سموكم الكريم وإلى سمو النائب، في حرصكم ومتابعتكم المستمرة حتى اعتمد هذا المشروع".

النمر شدد على أن الجميع "يفخر بخدمة وطنه كل في موقعه، ونحن نفخر بوطن عظيم وقيادة رشيدة، وفرت لنا كافة سبل العيش الكريم، ولسنا وحدنا من يفخر بهذا الوطن العظيم، فهو مصدر عزة للعرب والمسلمين ومهبط الوحي، واستقرار لاقتصاد العالم. إن شعور المواطن بالانتماء لهذا الوطن منذ نعومة أظفاره، وتجديده الولاء للقيادة الحكيمة لهو تأكيد على وفائه لراية التوحيد الشامخة".

الحفل شهد أيضا كلمة لقاضي دائرة الأوقاف والمواريث في القطيف، الشيخ عبد العظيم مشيخص، وقصيدة شعرية للشاعر سعود الفرج، بعنوان "فرحة اللقاء".

إعلانات