ستتاح زيارته للجميع بالرياض.. إنشاء أكبر متحف إسلامي

نشر في: آخر تحديث:

رعى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مساء اليوم، في قصر الحكم بالرياض، حفل تدشين وإطلاق مشاريع الرياض التنموية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ومن المشاريع المقرر إنشاؤها بناء أكبر متحف إسلامي، وستكون زيارته متاحة للمسلمين وغير المسلمين.

وتهدف المشروعات إلى تحسين جودة الحياة، وتشمل مختلف المجالات التعليمية والصحية والاستثمارية والتنموية والرياضية.

ويبلغ عدد المشروعات 2830 مشروعا، بقيمة 338 مليار ريال. وبلغ ما تم إنجازه فعليا منها 931 مشروعا.

تفاصيل المشروعات

- 19 مشروعا تعليميا بقيمة 899 مليون ريال
- تدشين 7 مدن طبية ومستشفيات كبرى بقيمة 11.33 مليار ريال
- تنفيذ 14 مشروعا في قطاع الكهرباء بقيمة 26 مليار ريال
- تدشين 20 مشروعا للصرف الصحي وتصريف السيول بقيمة 2.89 مليار ريال
- تدشين 10 مشروعات سكنية بقيمة 7 مليارات ريال
- تنفيذ 66 مشروعا تجاريا وصناعيا بقيمة 10.4 مليار ريال توفر آلاف فرص العمل
- مشروع كبير لإنشاء بحيرات جنوب الرياض بمساحة 315 ألف متر مربع
- إنشاء مدن رياضية على مساحات كبيرة بإمكانيات متقدمة
- تحويل الرياض لمدينة خضراء عبر الحدائق والمطلات المائية.

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر قصر الحكم، يرافقه الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، والأمير ركان بن سلمان بن عبدالعزيز، كان في استقباله الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية. ثم عزف السلام الملكي، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس).

وعقب ذلك، اطلع خادم الحرمين الشريفين على معرض "سلمان والرياض" الذي أقيم في بهو قصر الحكم بهذه المناسبة، وضم مجموعة من الصور التي تناولت سيرة ومسيرة خادم الحرمين الشريفين في قيادة منطقة الرياض.

وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مكانه، بدأ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم.