عاجل

البث المباشر

البحرية السعودية تنقذ بحاراً فرنسياً على قارب شراعي

المصدر: العربية.نت

بجهود مشتركة أنقذت سفن القوات البحرية الملكية #السعودية وسفن وزوارق حرس الحدود #بحاراً_فرنسياً تعرض لحالة مرضية طارئة على يخت شراعي في المياه الدولية شرق أرخبيل فرسان.

وفي إطار مهام حرس الحدود والجهود الإنسانية لأعمال البحث والإنقاذ، تمكّنت السفن والدوريات البحرية للقوات البحرية الملكية السعودية مساء الجمعة من #إجلاء_بحار_فرنسي الجنسية يبلغ من العمر 72 عاما تعرض لحالة نزيف داخلي على متن قارب شراعي في المياه الدولية على بعد 70 ميلا بحريا غرب جزيزة فرسان.

وأوضح المتحدث الرسمي لحرس الحدود المقدم مسفر بن غنام القريني، أن مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة (JMRCC) استقبل البريد الإلكتروني من مركز البحث والإنقاذ الفرنسي GRIS NEZ MRCC مفاده تعرض أحد طاقم قارب شراعي في عرض البحر لحالة مرضية تستدعي إجلاءه.

حيث تولى مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة JMRCC إدارة الحدث وتحديد موقع السفينة ومن خلال التنسيق لتطبيق بنود الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية في مياه المملكة العربية السعودية المعمول بها في مثل هذه الحالات وعلى الفور تم التواصل عن طريق الاتصال الفضائي مع كابتن القارب الشراعي وإعداد دائرة اتصال مع الطبيب المناوب بمستشفى الملك فهد بجدة لإعطائه النصائح والإرشادات الطبية لحين تنفيذ عملية الإجلاء.

وقام المركز بتمرير البلاغات اللازمة للجهات ذات العلاقة لتكليف الوحدات البحرية لديها لتقديم المساعدة الطبية العاجلة وسرعة إجلاء المريض حيث هرعت السفن والدوريات البحرية للموقع، وشاركت سفينة تابعة للقوات البحرية الملكية السعودية وسفينة أخرى وزورق ذو سرعة عالية مع كوادر طبية تابعة لحرس الحدود السعودي بعد تحديد نقطة التقاء لتوزيع المهام لإعداد خطة عملية الإجلاء حيث باشرت سفينة القوات البحرية عملية إنزال المريض إلى العيادة الطبية بالسفينة وإجراء الفحوص اللازمة وتقديم الرعاية الطبية لضمان عدم حدوث مضاعفات.

وتم إجلاؤه بواسطة الطائرة العمودية التابعة للسفينة لمستشفى الأمير محمد بن ناصر بمدينة جازان لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة وحالة المريض مستقرة بعد تقديم العلاج اللازم، وتمت مرافقة القارب الشراعي لحين دخوله ميناء جازان بعد التنسيق مع إدارة الميناء، وقام المركز بتحديد وكيل ملاحي لاستكمال ومتابعة الإجراءات النظامية للحالة تحت إشراف حرس الحدود.

وقد تلقى مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة رسالة شكر وامتنان من المركز الفرنسي للإنقاذ للتعامل الاحترافي الذي تم، ةسرعة الاستجابة لعملية الإجلاء وإنقاذ حياة أحد رعاياها في عرض البحر.

إعلانات

الأكثر قراءة