عاجل

البث المباشر

شاهد.. مغامرة لأجانب يشقون الربع الخالي على ظهور الإبل

المصدر: العربية نت - نادية الفواز

انطلقت يوم 24 شباط/فبراير رحلة "ركايب" في منطقة أوبار (جنوب صحراء الربع الخالي) بمشاركة أكثر من 80 مشتركاً من 21 دولة يتعلمون فيها ركوب الإبل والتعامل معها والمهارات الكشفية، وطرق التعايش مع البيئة الصحراوية، حيث قامت "ركايب" بتنفيذ هذه الرحلة في مغامرة تهدف لاستكشاف المناطق والحياة البرية بتنظيم من نادي الإبل.

مغامرة من اليابان

وتضم قوافل المغامرين مشتركين من مختلف الجنسيات ومنهم اليابانية "آنا" التي قضى والداها 45 عاماً في السعودية.

وقالت: "دائماً كانا يحدثاني عن حياتهما في السعودية، وبيت والدي يحتوي على عدد من المقتنيات"، وأوضحت "آنا" أن والديها كانا يتحدثان عن غموض الصحراء لذا أرادت اكتشاف المكان وزيارته.

كما أوضحت أن السير في صحراء الربع الخالي يجعل الإنسان يستشعر هذه اللحظة بتفاصيلها، وكشفت عن أنها حملت في المغامرة حقيبة والدتها التي كانت تحملها قبل 45 عاماً.

مكسيكي يشيد بالكرم والصحراء

في حين قال "سباستيان" من المكسيك إنها المرة الأولى التي يقوم فيها بركوب الجمل وسعيد بالتجربة، موضحا أن الجمال من الحيوانات العظيمة التي يجب اكتشافها على حد وصفه، وأنه بكى فرحاً ولم يتوقع خوض هذه التجربة في الصحراء، وكذلك ما وجده من حفاوة تمثلت في الصحبة والطعام والكرم، وقال: "السعوديون لطفاء و قدموا لنا كافة الخدمات".

مشاركان من أميركا وألمانيا

وفي نفس السياق تحدث "جو" من أميركا وقال:" أنا متحمس ومتوتر في الوقت ذاته، ولكنني أعرف أنها ستكون تجربة مذهلة" وأضاف: "في البداية وجدت صعوبة في الركوب والهبوط من على ظهر الناقة لأنني لم أتعود على نطق صوت الـ(آخ) الذي يستخدم لإناخة الجمل".

وبدورها تحدثت الألمانية ماريا ووصفت المناظر الطبيعية في الربع الخالي بالمدهشة والرائعة، وقالت: "أعجز عن وصف المناظر بالكلمات، كل شيء رائع هنا".

وتمثل قافلة "ركايب" رحلة جريئة محفوفة بالكثير من المفاجآت والتوقعات للمغامرين والمستكشفين حول العالم، حيث تقطع القافلة صحراء الربع الخالي وتمكن المغامرين من استكشاف خصائصها ورحابتها وأسرارها المدفونة في رمالها الذهبية وآفاقها الملونة باصفرار الشمس وزرقة السماء.

وبدأت الرحلة من مدينة أوبار التاريخية على الحدود السعودية العمانية في أقصى جنوب المملكة، وتستمر لمدة 26 يوم وتنتهي في "أم أثلة" بواحة يبرين، وهي البوابة الشمالية الغربية للربع الخالي بمسافة تقدر بـ600 كيلومتر، حيث تمر القافلة بعدد من النقاط المحددة لها أثناء سيرها ومنها: الدكاكة وعروق السواحب والسنام والجيبان.

كلمات دالّة

#ركايب

إعلانات