عروض فنية وتاريخية بمناسبة اليوم الوطني للكويت

نشر في: آخر تحديث:

توشح التحفة المعمارية السعودية، أحد أعظم 100 مبنى في العالم، مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي بالظهران "إثراء" بالعلم الكويتي والسعودي، رافعين شعار "جسد وسند"، احتفالاً باليوم الوطني لدولة الكويت، مدشنين بذلك العديد من الفعاليات والبرامج الثقافية والفنيّة، ابتداءً 25 شباط/ فبراير إلى 2 آذار/مارس.



واليوم يشمل جلسة حواريّة بصحبة نخبة من الكتّاب الكويتيين: حمود الشايجي ومنى الشمري وعبدالله البصيص، وتدير الجلسة الكاتبة أميرة المضح، وذلك بمقر سينما إثراء، في حين سيعرض عدد من الأفلام الكويتية القصيرةُ المختارة ومنها سارونه، جارنا بو حمد، وإخلاصنا للكويت.

وتتزيّن الصالة بعرض خاص لفيلم "بس يا بحر" أول فيلم سينمائي كويتي أنتج في أوائل السبعينيات، تعقبُه جلسة حوارية مع المخرج خالد الصديق والنجم محمد المنصور والكاتبة أسرار الأنصاري.

وفي حدائق إثراء يوجد جدارية توثق مسيرة دولة الكويت، وعرض البحارة والصوت والعديد من العروض الغنائية القديمة المستوحاة من الثقافة الكويتية الأصلية، كما استوحت الفعالية فن الرسم بالرمل، حيث تتيح للزائر رسم لوحته الخاصة بالشكل الذي يفضله.

في حين سيستمع الزائرون للفعالية إلى قصة إسماعيل مُراد الملهمة ويتذوقون أشهى الأطباق الكويتيّة الشعبية في برنامج "خلطة الشيبة" الذي سيقام في مطعم إيوان ضمن احتفالات إثراء، كما سيكون هناك برنامج للأطفال، وسيقص على الصغار ثقافة دولة الكويت عبر مجموعة مختارة من ورش العمل المُمتعة في متحف الطّفل والمُقّدمة من فريق "إكسبو".



ويتواجد قطع أثرية في معرضٍ يحكي تاريخ تطوّر العُملات والمعالم الكويتية على مرّ السنين في البلازا، وديوانية على الطراز الكويتي تستضيفها واحة المعرفة في إثراء لثلاث ليال، يحييها شعراء من الكويت من المدارس المختلفة، تبدأ بالشعر الفصيح مروراً بالشعر الشعبي وانتهاءً بالشعر الغنائي.