عاجل

البث المباشر

قصة طفل سعودي أبهر العالم بذكائه وتفوق على 9 آلاف

المصدر: العربية.نت ـ حامد القرشي

طفل سعودي، لم يتجاوز الـ 12 من العمر، خرج من منزله بمكة المكرمة إلى ماليزيا، تحدوه الآمال والطموحات وقد عاد إلى أرض الوطن محققاً إنجازاً لبلاده، وأبهر العالم بعد تفوقه على 9 آلاف طفل في الذكاء الذهني، وتحقيقه المركز الأول.

الطفل عماد العمودي تحدث لـ"العربية.نت" عن تجربة مشاركته ضمن المسابقة العالمية لليوسي ماس بماليزيا، قائلاً: "تم إبلاغي بموعد المسابقة، قررت بأن أكثف من التدريبات على المسائل الحسابية، لكي أشرف وطني في هذه المسابقة العالمية".

وأردف العمودي: "على الرغم من مشاركة 9000 طفل متسابق من 83 دولة على مستوى العالم، إلا أنني كنت متفائلاً بتحقيق أحد المراكز المتقدمة، حيث تعتمد المسابقة على حل 200 مسألة حسابية في 8 دقائق، ونظير ما أمتلكه من سرعة البديهة وقوة الملاحظة والتركيز، حققت المركز الأول على مستوى العالم، بدعم والدتي".

يشار إلى أن "يوسي ماس" هو برنامج تطوير عقلي مميز للأطفال، مخصص لتفعيل طاقتهم العقلية الكامنة في المرحلة العمرية التي يبلغ فيها العقل ذروة تطوره ونموه، أي الأطفال ما بين سن الرابعة والثانية عشرة، وصمم هذا البرنامج لاستثمار السنوات الاثني عشرة الأولى من حياة الأطفال، وتكون 75% من القدرات الدماغية قيد النمو والتطور.

وتعلم الحساب العقلي في UCMAS هو أكثر من تحسين سرعة ودقة الحسابات، مثل إضافة أرقام مكونة من 10 أعداد في غضون ثوان قليلة، يعتبر إنجاز مذهل بالنسبة لمعظم الأطفال الصغار، وعندما يتعلم الأطفال الحساب العقلي في يوسي ماس، فهم في الواقع يخضعون أيضاً لعملية تطوير جوانب أخرى من العقل، بعد اكتسابه القدرات العقلية التالية: التركيز - الملاحظة - التصور - الخيال - الذاكرة - السرعة - الدقة - الإبداع - الثقة بالنفس.

إعلانات