رجل أمن سعودي ينقذ طفلاً داخل سيارة مشتعلة

نشر في: آخر تحديث:

غامر رجل أمن سعودي من محافظة الأفلاج بحياته في سبيل إنقاذ طفل تعالت صرخاته من داخل سيارة اشتعلت بالنيران من نوع "كوريلا"، أثناء انتظاره لوالده، أمام إحدى الجهات الحكومية.

وروى رجل الأمن جندي أول، صالح فهد النتيفات، الذي يتلقى العلاج، لـ"العربية.نت" تفاصيل الحادثة، قائلاً: "كنت متجهاً في الصباح إلى إحدى الجهات الحكومية شرق محافظة الأفلاج لمراجعة أوراق خاصة بي، وحين وصولي تفاجأت بتصاعد الدخان من إحدى السيارات الواقفة، وصوت بكاء طفل صادر منها، فحاولت فتح أحد الأبواب على الفور، لكن تصاعد الدخان وحرارة النار منعتني من فتح الباب. ومع المحاولات استطعت الوصول إلى داخل السيارة، وعثرت على الطفل وأخرجته من المركبة".

وتابع النتيفات: "لم أكن أتوقع أن أخرج من وسط النيران بسلام، ولم أفكر سوى بالبحث عن مصدر صراخ الطفل داخل السيارة التي امتلأت بالدخان".

وأضاف: "بعد إخراجه كان الطفل يعاني من ضيق التنفس بسبب الدخان. وأثناء توجهي به لسيارتي للذهاب إلى المستشفى خرج والده من شعبة المرور، وقام بنقلنا إلى المستشفى. ولا يزال الطفل يتلقى العلاج".

كما أشار إلى أنه قام بواجبه الإنساني الذي يحتم عليه مساعدة الآخرين. ونظير موقفه الشجاع، كرمته لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالأفلاج والعديد من القطاعات الخاصة، في حين وصف نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي موقف رجل الأمن بالبطولي.

من جهته، أكد رئيس لجنة تنمية الأفلاج، مرضي الحبشان، أن تكريم النتيفات من لجنة التنمية أتى نظير موقفه في إنقاذ الطفل من الحريق، قائلاً إن "هذه المواقف البطولية والتضحيات الإنسانية غير مستغربة من رجال أمننا الأبطال، فقد دونت لهم الكثير من مثل هذه المواقف، وهذا أمر يدعو للفخر والاعتزاز برجال الأمن في المملكة بالداخل وعلى الحدود".