عاجل

البث المباشر

محبو زيوت الورود يعشقون إنتاجها على الحطب

المصدر: العربية.نت – مريم الجابر

ارتفعت أسعار زيوت الورد الطائفي العطري المنتج باستخدام الحطب بدلا من الغاز، وعلى الرغم من استغراقها وقتاً أطول في الإنتاج، إلا أن طريقة الحطب حققت جودة عالية في المُنتج.

خلف الله الطليحي، الذي يزاوج بين إنتاج الورد بطريقتتي الحطب والغاز، ومعمله حائز على علامة الجودة وحصل على جائزة أفضل مزرعة ورد في الطائف لعام 2018، تحدث إلى "العربية.نت" عن تجربته: "استخدام الحطب في تقطير الورد هو العادة القديمة، وهناك فرق بين الوقت الذي يأخذه التقطير بالحطب حيث يستغرق حوالي 13 ساعة، بينما استخدام الغاز يستغرق 8 ساعات".

الطليحي
إنتاج الزيت بالحطب أكثر جودة وأعلى سعرا

وأضاف: "الحطب يضيف للورد نكهة مميزة لا يعرفها إلا الأشخاص المتخصصون بالورد وعشاقه، ويقومون بحجز تولات الورد من بداية الموسم".

الطليحي ظل في المهنة ما يقارب من 30 عاما، وقام بتطوير العمل وأنتج حوالي 80 نوعا من الورد الطائفي ودهنه، منوعة الاستخدامات للشعر والجسم والملابس وتعطير الأجواء، فضلا عن الدهانات والصابون، والبخور، وخل الورد الطائفي.

وأضاف: "حتى أدخلنا الورد الطائفي في القهوة، ولدي ما يقارب 15 ألف شجرة ورد، تتطلب الاهتمام والتنظيف والعناية حتى نستطيع الحصول على موسم جيد".

وعن موسم الحصاد قال: "الحصاد يكون مرة واحدة بالعام، وينطلق مع بداية شهر يناير/كانون الثاني بقطف الورد، وبعد 3 أشهر يبدأ الإنتاج لمدة شهر ونصف، ومن ثم ينتهي الموسم وتبدأ العناية بالورد من جديد استعداداً للموسم القادم".

الطليحي بدأ بزراعة 50 شتلة حتى توسع بالأرض والشتلات، وأصبح يملك مصنعا لتقطير الورد.

وكشف عن قلة الإنتاج لهذا العام من الورد، نظير تعرضه لعوامل جوية شديدة أثرت عليه من البرد والأمطار التي هطلت، فخرج الورد قبل موعده، وجاء إنتاج الشجر بلا ثمر.

محسني القرشي

وإلى ذلك، ذكر محسني القرشي، أحد مصنعي الورد الطائفي في المحافظة ومالك أول مصنع مرخص لمنتجات الورد، أنه استطاع أن ينتج تولة ورد طائفي على الحطب، وتكون عادة غالية السعر.

وأشار إلى أن المنتج حقق جودة أعلى من مثيله بواسطة الغاز، وسعر التولة الواحدة للإنتاج على الحطب لا يقل عن 2300 ريال.

وعن طريقة استخلاص تولة الورد، واصل القرشي: "يتم وضع أكثر من 25 ألف وردة في وعاء نحاسي، وإشعال الحطب تحتها بعيداً عن الغاز، ثم يجري التقطير في قوارير على نار هادئة، يلي ذلك سحب زيت الورد الطائفي الذي يطفو على الماء بإبرة شفط، وتولة الورد المنتجة بهذه الطريقة تكون درجة أولى".

وحول ما يمكن إنتاجه من ثمرة الورد الطائفي، رد القرشي "استطعنا إنتاج أكثر من 25 نوعا من منتجات الورد الطائفي، وما زالت الدراسات مستمرة لإنتاج أنواع أكثر، ومن أبرز منتجات الورد: ماء الورد، وماء العروس، والبخور، والمناديل، وزيوت الورد الطائفي للشعر، والصابون السائل، والحجر بكافة أنواعه، إضافة إلى بخاخات المنزل، والأثاث المعطرة بالورد، وزيوت الفواحات، والكريمات المرطبة، ولوشن الجسم كذلك، وغيرها من المُنتجات".

إعلانات

الأكثر قراءة