عاجل

البث المباشر

شاهد إفطار دكتور سعودي داخل غرفة العمليات

المصدر: العربية.نت - نادية الفواز

حين أذن المغرب، وجاء وقت إفطار الصائمين، لم يتوقف طبيب سعودي عن استكمال العملية الجراحية. ومن داخل غرفة العمليات وبين أدوات الجراحة والأجهزة الطبية، اكتفى الدكتور فواز الشريف ببضع رشفات من الماء قدمها له مساعده فيما كان مشغولا بكلتا يديه في إجراء العملية.

وجسدت صورة الطبيب معاني الإخلاص في العمل عبر فيديو راج في منصات التواصل والإعلام المختلفة، مجسدا أنبل معاني العمل النبيل في سبيل خلق راحة وصحة للآخرين.

وأبلغ الدكتور ماجد القرعاوي "العربية.نت" أن زميله الدكتور فواز الشريف، يعمل دون كلل أو ملل في 9 مستشفيات لإجراء عمليات جراحية والتعامل مع حالات جلطات أو نزيف في الدماغ، وهي تتطلب العمل دون توقف لإنقاذ حياة المرضى.

وأضاف القرعاوي: "قمت بتوثيق إنسانية هذا الطبيب، الذي يرقد أحيانا في بيته بملابس المستشفى، لكي يتمكن من الحضور في الوقت المحدد بكل إخلاص، ويسجل الفيديو مناولة الماء إلى فم الدكتور فواز مباشرة، الذي كان مشغولا في عملية جراحية حالت دون قدرته على الإفطار أو تناول المياه".

وقال استشاري الأشعة التداخلية للمخ والأعصاب، الدكتور فواز الشريف، لـ "العربية.نت" إنه يقوم بعمل لتغطية أمراض السكتة والجلطات الدماغية النازفة وآلام الظهر، في مجموعة من مستشفيات جدة، كما يعمل بشكل جزئي في العديد من المستشفيات.

الشريف تخرج من جامعة الملك عبد العزيز ثم عمل في مستشفى الحرس الوطني، وتم ابتعاثه إلى سويسرا وباريس وتخرج من جامعة باريس ديكارت التابعة للسوربون، ثم عاد للوطن عام 2012، وعمل في الحرس الوطني لمدة 6 سنوات.

وأشار إلى أن "متاعب الطبيب السعودي في الصيام، مماثلة لما يعانيه أي شخص يخلص في عمله، وخصوصاً في الحالات الطارئة مثل العمليات الجراحية، وهي مهنة إنسانية تستوجب العمل خلال ساعات اليوم بالكامل، وربما لا نشعر كثيراً بالتعب لأن الأهداف أسمى من الأكل والشرب، فإنقاذ حياة المرضى هو هدف كل طبيب، في حين أنسى وقت الإفطار وقد يتسابق زملائي بكسب الأجر وإعطائي جرعة الماء لكسر الصيام"

وذكر أن الطاقم الطبي يفكر في ما هو أسمى من ساعات عمل معينة، وإنما يطلب الجميع الأجر من الله وهذا هدف كل طبيب يلتحق بالقطاع الصحي والذي يهدف إلى دعم العمل الطبي الإنساني.

وتابع الدكتور الشريف: "أحلم أن يقام بالسعودية مركز للسكتة الدماغية يتم تحويل الحالات عليه، وهذا التخصص جديد ولم تثبت فعاليته إلا في عام 2015، وكنت محظوظاً بالعمل في مركز أبحاث بالعاصمة الفرنسية باريس حيث تتوافر إمكانية علاج السكتات الدماغية، وطبقت ما درسته في السعودية، وطالبتُ بتوفير مثل هذا المركز، والذي اهتمت به الدولة وشملته في خطة 2030، ودخل ضمن أولويات العلاج العاجل في المنظومة الصحية في المملكة، وبدأ التطبيق في الرياض".

وشدد على أن الطبيب السعودي أصبح مرجعاً في المنطقة العربية بأكملها، ونلاحظ هذا الأمر في المؤتمرات الطبية والأوراق العلمية والعالمية والتي يقدمها أطباء سعوديون أثبتوا جدارتهم، كما يتم استضافة الجمعيات السعودية ليكون لها مكان لعرض الأبحاث والأوراق العلمية.

إعلانات