عاجل

البث المباشر

شاهد.. سعودية تكسب تحدي "غطاء الزجاجة" برمي السهم

المصدر: العربية.نت - نادية الفواز

مشاعل العتيبي شابة سعودية، كسبت التحدي في إصابة غطاء قارورة عن طريق الرمي بالسهم، محققة رقماً قياسياً يسجل للمرأة السعودية في رياضة رمي السهام، وجاء هذا الإنجاز بعد اكتسابها مهارات الرمي، نظير التدريب المستمر بإشراف الاتحاد السعودي للسهام.

والرامية مشاعل العتيبي، التي تحمل شهادة الماجستير في رياض أطفال، هي بطلة المملكة الأولى للسيدات في رمي السهام، حققت بإصرارها العديد من البطولات والإنجازات، في الرياضة التي عشقتها منذ صغرها، لتخضع الآن لتدريب مكثف للوصول لرمي على مسافة 70 متراً، وبناء على خطة التدريب الموضوعة لنا من قبل الاتحاد السعودي للسهام، لتتمكن بعدها المشاركة في البطولات.

كشف أسرار اللعبة

وقالت مشاعل لـ "العربية.نت": "أحببت هذه الرياضة وقررت خوض تجربتها، وأخذت في البحث عن مهارات الرمي في الكتب ومقاطع الفيديو لكشف أسرار اللعبة، والتي لم تتوفر للسيدات إلا مؤخراً، حينها تعرفت على الأدوات والمهارات، والإلمام بكافة جوانب هذه اللعبة".

وتابعت القول: "بعد تحقيقي بطولة المملكة الأولى في رمي السهام، أتطلع الآن للمشاركة في البطولات الخارجية، وتمثيل السعودية في المحافل الدولية، ونشر ثقافة رياضة رمي السهام في المجتمع السعودي، ففي الفترة الأخيرة، وبعد البطولة الأولى للسيدات التي أقامها الاتحاد السعودي للسهام، لاحظت وجود تميز كبير لدينا، فهناك لاعبات متميزات ذات مهارات عالية ولديهم شغف كبير بالرماية.

تدريب مستمر

واستمرت مشاعل في التدريبات مع الاتحاد السعودي للسهام، إضافة إلى التدريب المستمر في المنزل بالتعاون مع صديقتها، حتى عملت على تطوير خبراتها وطاقاتها في هذا المجال، حتى حققت البطولة الأولى للسيدات على مستوى المملكة في رمي السهام لمساقة 18م، والتي شاركت بها أكثر من 25 متسابقة.

موضحة أن هناك نوعين من البطولات الخارجية التي تكون في صالة مفتوحة، حيث تكون لمسافة 70 مترا، أما في المساحات المغلقة فتكون على مسافة 18م أو 10 أمتار.

وأضافت مشاعل: "إن هذا النوع من الرياضة يعلم الصبر والتركيز والثقة بالنفس والإصرار، وكيفية سحب القوس والتركيز على الهدف بكل ثقة، كما تعتبر رياضة الرمي طاقة إيجابية، تعزز الروح الرياضية ومساعدة الآخرين".

رياضة مميزة للمرأة

وذكرت أن هناك العديد من المهارات التي يجب أن يتحلى بها الرامي، منها المثابرة والصبر والتطوير والتدريب المستمر، ووعي من اللاعب بأهمية هذه الرياضة وعدم الاكتفاء بالتعليم وتدريب الذاتي، كما لابد من وجود لياقة بدنية وذهنية والتدريب على القوس والاعتياد على الرمي المتكرر والتسديد على الهدف.

وأبانت أن الاتحاد السعودي للسهام يقدم كافة الإمكانيات لدعم دخول المرأة في هذا المجال مما يعزز رؤية 2030 م، فهذه الرياضة لا تحتاج لحركة كثيرة، فهي رياضة مميزة للمرأة والفتاة السعودية، دون الضرر بحجابها، وهذا ما يجب غرسه في الجيل الجديد.

إعلانات