عاجل

البث المباشر

شاهد.. فنان العرب ينتزع الآهات على مسرح طلال مداح!

المصدر: أبها - ظافر البكري

ارتبط فنان العرب محمد عبده بتاريخ وذكريات طربية بالغناء على مسرح "المفتاحة" الذي تحول رسمياً إلى مسرح طلال مداح، ودائماً ما يتجلى محمد عبده في أبها بالسعودية التي طالما تغنى بها وبجمالها.

فنان العرب قال: "شكراً إننا نعيش في مرحلة احترام الفن وتقييمه تقييما صحيحا في محله بتسمية هذا المسرح اللي ضحى بحياته عليه الفنان أستاذنا الكبير طلال مداح" وسط تحية من الحضور.

كما أطلق "أبو نورة" في سماء أبها روائعه التي تفاعل معها الجمهور في حفلته التي نظمتها "روتانا"، بدعم من الهيئة العامة للترفيه حيث غنى: "أرفض المسافة" و"ردي سلامي" وكذلك "يا غافية" و"معك التحية" و"يابو فهد"، وكانت قائمة فنان العرب زاخرة بألوان من الموسيقى والأغنيات التي ترتبط بالوجدان والأمكنة، مثل "أنورت سودة عسير" و"صوتك يناديني"، كما قدم رائعة "المسافة" التي صفق لها جمهور أبها، وصدح بـ"الأماكن" وكعادته يتحف مسامع جمهور الجنوب دائماً بأغنية "مثل صبيا" التي انتزع معها الآهات في كوبليه:
أنسى روحي والأنين
والهوى عندي مكين
آه.. آه يا معين

ثم توسطها بموال استعراضي لإمكانياته الصوتية وقدراته على التطريب والتنقل بين المقامات بطريقة لا يجيدها سوى فنان العرب، الذي وقف له الجمهور مصفقاً يردد "أبو نورة.. أبو نورة".

ولم يلتقط الجمهور أنفاسه حتى انغمست ذائقتهم مجدداً في نغم "ظبي الجنوب"، وكان الجمهور يجيب على تساؤلات فنان العرب في كل مرة يصدح بها

أسألك من فين إنت؟ بصرخات الإعجاب.
وكانت إحدى الصور الحضارية المبهجة التي جسدها مسرح طلال مداح جلوس الأفراد بصحبة عائلاتهم في مشهد طبيعي يعكس دور الفن في تهذيب النفوس وتعزيز الوعي.

واختتم فنان العرب ليلته بالأغنية الوطنية الخالدة "فوق هام السحب" التي وقف معها المسرح عن بكرة أبيه طرباً ورددوا معه "يستاهلك..يستاهلك".

وقبل وصلة فنان العرب الغنائية كان للفنان فارس مهدي حضوره بعد غيبة طويلة وقدم الأغنية الشهيرة للفنان طلال مداح "مرحبا بك ياهلا" وكذلك "اندماج الأرواح" و"لولاك" وعمل بعنوان "يا وطن" ، فارس كتب تغريدة بعد نهاية الحفلة شكر فيها رئيس الهيئة العامة للترفيه وقال: "تشرفت بالوقوف أمام الجماهير الغفيرة التي جاءت لمشاهدة فنان العرب والذين منحوني أدب الاستماع لما قدمته من أغاني أتمنى أن تكون جميلة كجمال اهلها".

إعلانات

الأكثر قراءة