لهذه الأسباب ترفع كسوة الكعبة المشرفة!

نشر في: آخر تحديث:

قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الجمعة، برفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار 3 أمتار تقريباً، وتغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض، بعرض مترين تقريباً من الجهات الأربع.

ويتم رفع الكسوة إلى مسافة 3 أمتار، وتحاط بقطع من القماش الأبيض، فيما يعاد الوضع إلى طبيعته بعد انتهاء الموسم.

يأتي هذا الإجراء من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف أعداداً كبيرة من الحجاج الذين يسعون للمس كسوة الكعبة، والتعلق بأطرافها، وهو ما يمكن أن يعرض الكسوة لبعض الضرر.

إلى ذلك نشر الحساب الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، على تويتر، عددا من الصور التي نقلت أعمال رفع الجزء السفلي من الكعبة.