عاجل

البث المباشر

صور ساحرة من السماء لمعالم السعودية

المصدر: العربيه.نت - ناديه الفواز

جال فريق سعودي في سماء المملكة ليوثق أبرز مواقع ومعالم البلاد، مستخدماً طائرات شراعية ومعدات تصوير وأجهزة لمعالجة الصور والفيديو.

فريق "إرث" للتوثيق الجوي، الذي تأسس عام 2014 كفريق تطوعي، قام بعشرات الرحلات فوق مناطق السعودية، حتى استطاع إنتاج 27473 صورة، وأكثر من 226 مقطع فيديو، بفضل مهارات أعضائه العالية.

واستطاع الفريق استكشاف وتصوير وتقديم المواقع الدينية والتاريخية والطبيعية والحضارية في السعودية بشكل محترف، حتى يساعد الجهات الحكومية والهيئات والمهتمين والمختصين على إبراز هذه المواقع، من خلال صور احترافية تعطي المواقع حقها التاريخي.

وقال مؤسس الفريق عبد العزيز الدخيل، في حديث مع "العربية.نت": "كانت بداية فريق إرث للتوثيق الجوي برحلة جوية جمعت طيارا ومصورا فوتوغرافيا في شهر مايو/أيار 2014. وكانت رحلة استطلاعية على متن طائرة شراعية ذات مقعدين فوق بعض الأودية بمنطقة المدينة المنورة. خلال هذه الرحلة، تم تصوير بعض المزارع والمناطق الطبيعية، وعرضها على حساب للتواصل الاجتماعي، حيث لاقت استحسان المتابعين".

موضوع يهمك
?
نفذ خمس سعوديات عبر فريق ترجمان مشروعاً لخدمة حجاج بيت الله الحرام خلال موسم حج هذا العام في المشاعر المقدسة، حيث يتمثل...

سعوديات ينفذن لوحات إرشادية في المشاعر المقدسة بـ10 لغات سعوديات ينفذن لوحات إرشادية في المشاعر المقدسة بـ10 لغات السعودية

وتابع: "هذا الترحيب دفعنا للبحث عن مواقع ذات تضاريس غريبة لتوثيقها، وتم اختيار فوهة بركان الملساء بالمدينة المنورة".

وشعر الصديقان، الطيار والمصور، بأن حجم المواقع الدينية والأثرية والتاريخية والطبيعية في السعودية ضخم جداً وأكبر من قدراتهما الشخصية، فقررا تأسيس فريق للتوثيق الجوي، يستخدم الطيران الشراعي لتمكين المصورين من توثيق هذه المواقع بشكل احترافي.

وفي عام 2015 تأسس فريق "إرث" للتوثيق الجوي، ويتجاوز الآن عدد أعضائه الـ14 من مختلف الهوايات والمهارات والاختصاصات، منهم الطيار والمصور والمعالج الفوتوغرافي والمختص بالتاريخ والآثار والمواقع الطبيعية.

كما يضم الفريق فتيات يقمن بالأعمال الإدارية، مثل الأرشيف وحسابات التواصل الاجتماعي وغيرها من الأعمال المكتبية.

وبات فريق "إرث" للتوثيق الجوي يمتلك الآن "إرثاً" من الصور الجوية الاحترافية عالية الدقة.

يذكر أن مؤسس الفريق الطيار عبدالعزيز الدخيل نال "جائرة الأمير سلطان بن سلمان للتصوير" في محورها عن التراث الحضاري، بفضل تأسيسه فريق "إرث"، وهي تعد أعلى جائزة للتصوير في السعودية.

كما عمل الفريق مع جهات حكومية مختلفة، كان أبرزها العمل مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. وتمكن الفريق من خلال هذا التعاون من تصوير المسارات السياحية والدينية في السعودية وعلى رأسهم المسجد النبوي الشريف.

إعلانات

الأكثر قراءة