اختتام تمرين "القائد المتحمس" العسكري بين السعودية وأميركا

نشر في: آخر تحديث:

اختتمت اليوم الخميس فعاليات تمرين "القائد المتحمس 2019" العسكري المشترك بين السعودية والولايات المتحدة والذي استمر لمدة أسبوعين، وذلك بحضور قائد القوات البرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد بن عبدالله المطير، وقائد القيادة المركزية للجيش الأميركي الفريق تيري فيريل، وذلك في مركز التمارين الرئيسي بمدينة الملك خالد العسكرية بالمنطقة الشمالية.

وأكد الفريق المطير، في تقرير بثته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن "التمرين يهدف إلى تعزيز توافق العمل والتعاون العسكري المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات والمفاهيم ورفع الجاهزية القتالية"، مبيناً أن "هذا التمرين يعدّ امتداداً للتمارين المشتركة بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات في الدول الشقيقة والصديقة".

من جهته، أعرب قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي عن سعادته بالمشاركة في التمرين، مضيفاً: "أتيحت لنا الفرصة للمشاركة في هذا التمرين الرائع الذي يجسد مدى الصداقة التي امتدت لسنوات عديدة، وهذه الصداقة سوف تستمر وتكون أقوى. شاكراً للجميع مشاركتهم في هذا التمرين. ونتطلع لتطوير الصداقة والشراكة التي بيننا بالفعل، ومعاً سنكون أقوى".

من جهته، أوضح مدير التمرين اللواء الركن محمد بن محسن السناني أن "التمرين اتسم بالجدية والتكامل في القيادة والسيطرة وتطبيق كافة العمليات وتوحيد المفاهيم العسكرية المشتركة مما أعطى الثقة الكاملة للقوات المشاركة فيه لتنفيذ أية مهام تسند إليها"، لافتاً إلى أن "التمرين اختتم بتنفيذ العمليات التي تم التدرب عليها كإجراءات تقديم نيران الإسناد ودمجها مع المناورة في جميع مراحل العمليات وأعمال القيادة والسيطرة في لواء المدفعية وكذلك عمليات التخطيط والتنسيق بمراكز القيادة في ألوية المدفعية".

يذكر أن هذا التمرين يأتي ضمن التمارين المشتركة التي تشارك بها القوات المسلحة السعودية مع الدول الصديقة لرفع الكفاءة القتالية.