عاجل

البث المباشر

بعد 30 عاماً.. زميلا دراسة يلتقيان في الحج

المصدر: مكة المكرمة - حامد القرشي

على طريقة "رب صدفة خير من ألف ميعاد"، جمعت مناسك الحج زميلي دراسة في مكة المكرمة بعد فراق دام 30 عاماً.

في التفاصيل، لم يخطر ببال سيد رفقي عبدالله من (جزر القمر ) لقاء زميله الصديق عمر فضل الله من (موزمبيق)، عندما كانا يسيران في بهو الفندق مقر إقامتهما في مشهد أخوي جميل.

درس الاثنان الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وتخرجا منها في عام 1410، وتفرقا حينها، إلا أن الصدفة جمعتهما مرة أخرى في ضيافة خادم الحرمين الشريفين للحج.

من جهته، قال سيد رفقي: "الصدفة جمعتنا مرة أخرى لإعادة ذكريات يعود تاريخها إلى 30 عاما، كانت على جنبات المدينة المنورة عندما كنا طلابا في الجامعة الإسلامية المباركة، والآن هنا في مكة وعلى ضيافة الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يقدم الغالي والنفيس للإسلام والمسلمين"، مشيرا إلى أنه ارتدى الثوب والشماغ حبا في السعودية ولما وجده من ضيافة كريمة ومعاملة نبيلة.

وأوضح أنهما كانا يدرسان في نفس القسم ويقطنان في سكن واحد مدة أيام الدراسة، لافتا إلى أنهما كانا يستذكران الدروس في أجواء دراسية ممتعة.

فيما قال زميله الصديق عمر فضل الله، إن المملكة العربية السعودية بلد الذكريات الجميلة، واللحظات الإيمانية، فهي دائما سباقة في فعل الخير، مشيدا بأن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج يحمل معاني عظيمة، من أهمها التعارف والتلاقي والتشاور بين المسلمين.

وفي نهاية حديثهما، توجها بالشكر والثناء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده على الضيافة الملكية والحفاوة الكريمة، كما شكرا وزارة الشؤون الإسلامية على حسن الاستقبال وتقديمها كل سبل الراحة والأمان خلال إقامتهما بالمملكة.

كلمات دالّة

#خادم_الحرمين

إعلانات