اختفاء مولود من مستشفى في القصيم.. والنيابة العامة تحقق

نشر في: آخر تحديث:

باشرت النيابة العامة السعودية التحقيقات في حادثة اختفاء طفل حديث الولادة من أحد المستشفيات في منطقة القصيم، حيث تم تكليف فريق مختص من المحققين بالشروع في إجراءات القضية والشخوص إلى مكان الواقعة وتفريغ الكاميرات المحيطة بمحل الواقعة والتحقيق مع كل من تقتضي المصلحة التحقيق معه للوقوف على حيثيات القضية وسرعة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة، للوصول إلى حقائق الأمور وإحاطة التحقيقات للحادثة من جميع جوانبها، والتصرف في هذا الشأن طبقاً لنظام الإجراءات الجزائية، وفق مصادر.

من جهتها، أصدرت الشؤون الصحية بالقصيم، الجمعة، بياناً أكدت فيه أن الجهات الأمنية تحقق في اختفاء طفل حديث الولادة بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة.

وبينت صحة القصيم أن الطفل اختفى أثناء وقت الزيارة عندما كان مع ذويه بالغرفة المخصصة لوالدته بقسم التنويم، ولم يكن في غرفة الحضانة، لافتة إلى أنه تم تفعيل بروتوكول الشفرة الوردية على الفور، والذي يشير إلى اختفاء طفل بالمستشفى بالتنسيق مع الإدارات المعنية بالشؤون الصحية وشرطة المنطقة التي تباشر التحقيق في القضية.

كما أكدت أن المستشفى اتخذ الإجراءات والتدابير الأمنية في مثل هذه الحالات، ويتابع مع المعنيين بالجهات الأمنية.