عباس يندد بهجوم أرامكو في اتصال مع الملك سلمان

نشر في: آخر تحديث:

تلقى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، الأحد، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وعبر عباس، خلال الاتصال، عن استنكاره ورفضه للهجوم الإرهابي على منشأتي النفط بالمملكة العربية السعودية.

كما أكد على وقوفه والشعب الفلسطيني إلى جانب المملكة في محاربة هذا الإرهاب الذي يستهدف أمنها وأرضها وسلامة مواطنيها، مشدداً على ثقته المطلقة بأن الشقيقة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، قادرة على التصدي لهذه الهجمات، والوقوف بوجه كافة المحاولات البائسة التي تستهدف أمن واستقرار المملكة، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

كذلك جدد شكره لخادم الحرمين على موقفه الشخصي وموقف المملكة الداعم لفلسطين في كافة المحافل الدولية وعلى كافة المستويات، خاصة دعوتها للاجتماع الاستثنائي الذي عقده وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي الأحد في مدينة جدة.

بدوره، شكر الملك سلمان عباس على هذا الموقف، مجدداً تأكيده على مواقف المملكة الداعمة للشعب والقضية الفلسطينية، حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس.

وكان المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية قد صرح، السبت، بأنه "عند الساعة الرابعة من صباح السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار "درون"، حيث تمت السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما، وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في ذلك".

كما أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، مساء السبت، أن التحقيقات تجري بشأن الهجوم الإرهابي لمعملي شركة أرامكو لمعرفة الأطراف المتورطة.