بالصور.. سعودي يوثق جمال وحركة النجوم فوق سماء الدلم

نشر في: آخر تحديث:

وثّق مصور سعودي جمال أشكال وحركة النجوم والمجرات في صورٍ أطلق عليها اسم "رحلة نجم".

المصور حسين العسكري، العضو في لجنة التنمية السياحية في محافظة الدلم، تحدث لـ"العربية.نت" عن هذا المشروع قائلاً: "أقوم بالتقاط صور لحركة النجوم من أماكن متعددة وسط براري الدلم، حيث صفاء السماء فيها يساعد على مشاهدة النجوم بشكل واضح بفضل بعدها عن إضاءة المدن. وتستغرق هذه العملية من ثلاث إلى أربع ساعات".

ويمارس العسكري هواية تصوير النجوم والمجرات منذ سنوات وقد قدم العديد من الدورات التدريبية في هذا المجال.

وقال العسكري: "مثلت مصوري السعودية في عدة مناسبات دولية خاصة بالتصوير الضوئي، وحصلت على شهادة في احتراف التصوير الفوتوغرافي من الجامعة الإسلامية العالمية في كوالالمبور بماليزيا، وعلى عدة جوائز محلية ودولية في التصوير الفوتوغرافي، كما شاركت في أكثر من 50 معرض تصوير داخل وخارج السعودية".

وأضاف: "الشغف بالتصوير وحبي له قادني لتجربة فن تصوير النجوم والمجرة، وهو من فنون التصوير الضوئي. وهذا الفن قادني كذلك للسفر للقطب الشمالي لتصوير الشفق القطبي، والذي يعد ظاهرة فلكية استثنائية يشهدها القطبين الجنوبي والشمالي".

وشرح العسكري أنه لأجل الخروج بصورة مبهرة، يحتاج لعدة أمور من أهمها الابتعاد عن أضواء المدينة لما يزيد عن 30 كلم، كما يحتاج الوصول إلى مكان التصوير قبل غروب الشمس، بعدها يحدد العسكري نجم الشمال (النجم القطبي)، مشدداً على أن الأمر يحتاج خبرة لتحديده قبل غروب الشمس.

وأعطى العسكري نصائح لمن يريد تصوير النجوم قائلاً: "يُفضل للتصوير المثالي اختيار أوقات تكون فيها إضاءة القمر ضعيفة وتكون السماء خالية من الغيوم والغبار، ومن الضروري وجود حامل ثلاثي للكاميرا، وكذلك ريموت للكاميرات التي لا يتوفر فيها خاصية تحديد المؤقت المتتابع، وتوفر كاميرة احترافية وعدسة واسعة كعدسات (16-35)".

وأوضح أن الأمر سيتطلب الاستمرار في التصوير من ساعتين إلى ما يزيد على ثلاث ساعات بشكل متواصل، بعد ذلك يتم دمج الصور من خلال برامج خاصة، كما بالإمكان تحويل الصور إلى فيديو بتقنية "التايم لابس".

وعن متعته في هذه الهواية قال: "هذا الأمر يتيح لك مساحة من التأمل خاصة وأنك تتواجد في منطقة برية بعيدة عن صخب المدن وإضاءتها، والتي وجدتها في براري محافظة الدلم، حيث السكون بينما تكون السماء متزينة بالنجوم المنتشرة بإضاءات متفاوتة. عندما تبدأ في متابعة حركة كل نجم ورحلته من بعد غروب الشمس إلى منتصف الليل، تتأمل في بديع صنع الله".