عاجل

البث المباشر

قصة سعودي قضى نصف عمره في جمع 10 آلاف قطعة أثرية

المصدر: العربية.نت – حامد القرشي

على الرغم من تجاوز عمره الثمانين عاماً، فإنه قضى نصف عمره في جمع القطع التراثية، وأنشأ خلال 4 عقود متحفاً خاصاً للمقتنيات النادرة، حيث يعتبر متحف ومجمع اليحيى الصناعي أحد المعالم التراثية في محافظة النماص جنوب السعودية.

مالك المتحف "علي بن يحيى الشهري" تحدث لـ"العربية.نت" بقوله: "منذ 40 عاماً وأنا أقوم بالبحث عن القطع التراثية النادرة وتجميعها، وفي عام 1978 قمت بإنشاء متحف خاص، بهدف مساعدة أبنائي لاهتمامي بالحفاظ على الحرف اليدوية القديمة والمحافظة على القطع التراثية والأثرية".

علي بن يحيى الشهري علي بن يحيى الشهري

وأضاف: "من خلال المتحف عرضت المقتنيات التي قمت بتجميعها واقتنائها، والتي تصل إلى 10 آلاف قطعة، مثل أسلحة المقمّع والعملات النادرة والخناجر والجنابي، بالإضافة إلى بعض الأسلحة الأثرية والأدوات الصناعية والزراعية القديمة والأحجار الكريمة، وأيضا أدوات وأواني الطهي والطعام وكذلك أواني الري، وأدوات القهوة، والمباخر والرحي لطحن وجرش الحبوب، كما شمل المتحف أدوات الزراعة والحراثة وأدوات النجارة بعض الكتب التعليمية والثقافية، وتشمل أيضاً بعض الملابس الرجالية والنسائية وبعض الحلي وأدوات التجميل الخاصة بالنساء".

وعن أقدم قطع في المتحف يقول الشهري: "لدي سيف الجوهر ويعود تاريخه إلى 830 هجرية، بالإضافة إلى مقمّع تشتغل على حجر المرو مصنوعة من الذهب والفضة وتاريخها 1874 ميلادية".

وأوضح أنه لم يكتفِ بعرض المقتنيات، بل قام بعمل ورشه لإعادة ترميم القطع الأثرية والتراثية، وكذلك صيانة الأسلحة النارية والفردية برخصة من الدولة".

وأشار إلى أنه يوجد في المتحف معرض لتجهيز الهدايا الخاصة لبيع المقاميع والخناجر والسيوف، في حين شارك المتحف في مهرجان الجنادرية وعدد من المهرجانات الخاصة بالمحافظة، كما يوجد بعض الفعاليات في المتحف كدعم الأسر المنتجة والزيارات للطلاب والطالبات، بالإضافة إلى إقامة مهرجان الأسرة والطفل في المتحف.

إعلانات