عاجل

البث المباشر

حسن خيرات.. فنان سعودي يقهر "التأتأة"

المصدر: عماد الحكمي - العربية.نت

حسن خيرات فنان سعودي يفاجئ متابعيه بين الحين والآخر بمعزوفات طربية يصوغها لحناً ويغنيها بشجن آسر للحواس، وهو يمثل حالة فنية أقرب إلى التطريب بصوتٍ من سهول تهامة لديه مخزون ثقافي وإلمام بالموروث. خيرات أكد في لقاء مع "العربية.نت" أنه سبق له تمثيل السعودية من خلال المهرجانات والأيام الثقافية في أكثر من 30 دولة.

وقال: "شاركت في جميع الأيام الثقافية التي تقيمها المملكة في الخارج، واستطعنا مع الشباب تقديم الفن السعودي بشكل أحبه الناس".

وأضاف: "من الأشياء الجميلة أنني مثلت الوطن في مهرجان الأغنية العربية، برعاية جامعة الدول واتحاد إذاعات العرب في تونس، وحققت جائزة عن أغنية للشاعر الوزير عبدالعزيز خوجة اسمها "سبحان من خلق القلوب"، وكانت من ألحاني".

وذكر الفنان خيرات أنه حصل عام 2011، ضمن مهرجان الفنون الموسيقية الخليجية الذي أقيم بالكويت، على جائزة أجمل عرض موسيقي بين الموروث والألوان الحديثة، كمال نال في النسخة الثانية من المهرجان المركز الأول هم أغنية "أعطيني قلبي".

خيرات  يشدد على أهمية الموروث الموسيقي خيرات يشدد على أهمية الموروث الموسيقي

وقد لا يعرف الكثيرون أن الفنان السعودي خيرات يعشق الفن ويكافح من أجل الغناء رغم إصابته بـ"التأتأة" التي لم تكن عائقاً في سبيل الوصول بموهبته وإحساسه إلى الناس.

وعن عيب النطق، علق الفنان السعودي: "التأتأة تلازمني إلا إذا مسكت العود وبدأت بالعزف والغناء فإنها تبتعد عني وتأخذ جانبا لتستمتع بما أقدم (ضاحكاً)، وهذا جانب جميل في التأتأة أنها ليست أنانية حتى تمنعني من هوايتي وموهبتي".

وحول سبب حرصه الشديد وتمسكه بالموروث في أغنياته رغم تنوع الألحان، أجاب خيرات: "الموروث باختصار هو الهوية، وعندما ينطلق الفنان في الغناء من هويته فإنه يكون أكثر انسجاماً وإتقاناً وتطريباً ويصل إلى وجدان المتلقي بهويته وأصالته".

وتابع: "أرقى الدول في الفنون هي التي وصلت بثقافة شعوبها، ولدينا في السعودية مخزون هائل وألوان زاخرة من الموروث المحبب إلى النفس الشجي الذي يطرب المسامع، ولا بد أن يعرفنا الآخر ونصل إليه بفننا نحن الذي تناقلناه جيلا بعد جيل".

وعندما كان يغنى للناس في الأرجنتين وأورغواي كانوا يصفقون له رغم عدم فهم اللغة، لأن الموسيقى هي اللغة الأم للشعوب، بحسب قوله.

وعن سر أغنية "حزينة امردايم" التي تم تداولها في التواصل الاجتماعي بإعجاب كبير رغم صعوبة مفرداتها، قال: "مردايم هي شتلات الفل، هذه الزهرة تملك عبقا خاصا، وعلاقة أهل جازان بالفل والعطريات أيضا علاقة وجدانية، أما بالنسبة للأغنية فهي تمتلك لحنا جميلا وكلمات عميقة متجذرة تنطلق من الموروث، ونجح في صياغتها الشاعر أحمد السيد عطيف، ووصل الإحساس إلى كثير من الناس، والكلمات فيها فقد ولهفة".

حسن خيرات حسن خيرات

وتابع: "أيضاً هناك أغنية نجحت في وسائل الإعلام اسمها "تون واطي" وسبب نجاحها الفكرة الجديدة والمفردة المثقفة الجميلة للشاعر عبد العزيز العثمان، ولحنها أيضا يلامس المشاعر".

ولفت خيرات إلى أنه سبق أن تقدم باقتراح للإدارة العامة للسجون بأهمية تعامل السجناء مع الموسيقى من خلال تعليمهم أو إقامة حفلات موسيقية لأن الموسيقى تهذب النفس، وكلما زادت في داخل الإنسان مساحة الفنون، تراجعت بداخله نوازع الشر، مشيراً إلى أن السجون باتت تقيم للنزلاء حفلات موسيقية، وهذا الأمر أسعده، على حد وصفه.

يذكر أن الفنان خيرات غنى لكثير من الشعراء منهم الدكتور غازي القصيبي والدكتور عبدالعزيز خوجة، كما يملك أكثر من 40 لحناً، وجمعته لقاءات بكبار ملحني الأغنية السعودية الذين تعلم منهم مثل عمر كدرس وسامي ومحمد المغيص.

كلمات دالّة

#السعودية, #حسن خيرات

إعلانات