عاجل

البث المباشر

بالصور.. مأدبة عشاء ملكي في "الدرعية"

المصدر: الرياض - حسين بن مسعد

شهد حفل تدشين المرحلة الأولى من مشروع "بوابة الدرعية" الذي أقيم مساء الأربعاء، اهتماماً بالتفاصيل التي عكست روح المكان وأصالته وتاريخه العريق. وكان من اللحظات المهمة واللافتة للحضور مأدبة العشاء الملكي التي صنعت بأيد سعودية واستخدمت فيها مكونات من خيرات مدينة "الدرعية".

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "العربية.نت" من صالة الطهاة وسفرة الضيافة، أن الإعداد للعشاء ذي الطابع السعودي، استغرق فترة طويلة من التخطيط والتنفيذ. وكان العشاء من تحضير أهالي الدرعية نفسها، الذين يشكلون قرابة 15% من إجمالي موظفي هيئة تطوير بوابة الدرعية المسؤولة عن هذا الحفل الأسطوري.

وبتوجيه مباشر من جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، تم تنفيذ صالة الضيافة الملكية، وكافة تفاصيل الأثاث من طاولات ومقاعد، إلى جانب الأواني الخاصة بتحضير الطعام، وتلك التي تم تزيين الطاولات بها، بأياد سعودية 100%، فيما تم جلب كل المقادير المستخدمة من ثمار مزارع الدرعية وحدها.

أطباق سعودية بأسلوب عصري

وأشهر الأطباق السعودية المعروفة مثل صواني الرز واللحم، وأطباق المرقوق والجريش، وأطباق الحلى المعتمدة على تمور مزارع الدرعية نفسها، تم تقديمها بأيدي طهاة أكاديميين سعوديين منذ اللحظة الأولى لبدء الطهي، وصولاً إلى تحضيره على سفرة العشاء الملكي ليلة الحفل.

كما قام بتصميم صالة الحفل المصمم عبد الرحمن الرميزان. وأشرفت نورة العُقيل، مديرة مشروع حفل العشاء الملكي، على كافة خطوط إنتاج الوجبات وتحضيرها بلمسة تاريخية وأسلوب عصري نخبوي.

إلى ذلك، اشتمل حفل العشاء على أوبريت غنائي من كلمات الشاعر "قوس"، أشرف عليه الأمير أحمد بن سلطان "سهم"، وأداه الفنانون محمد عبده وراشد الماجد وماجد المهندس، في لوحة تحكي تاريخ الدرعية منذ تاريخ مانع المريدي الجد الأول لأسرة آل سعود، مروراً بعصر الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة، والعصر الحالي في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وصولاً إلى اللوحة الختامية التي تحدثت عن الدولة السعودية واستشراف مستقبلها على يد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

إعلانات