عاجل

البث المباشر

تحذيرات سعودية: النظر لكسوف الشمس قد يسبب العمى

المصدر: الأحساء - إبراهيم الحسين – حامد القرشي 

حذر اختصاصيون في طب البصريات من النظر إلى قرص الشمس خلال فترة الكسوف، إذ قد يسبب عمى دائماً للشخص، من خلال تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء، خصوصاً أنه يصادف وقت خروج الطلاب والموظفين لأعمالهم صباح الغد الخميس.

وأوضح دكتور البصريات الإكلينيكية، عبد الرحمن الحربي، في حديثه إلى "العربية.نت"، أن مركز الإبصار قد يتعرض لحرق ويسمى علمياً "عمى الكسوف الشمسي". فالذين يحدقون في الشمس مباشرة عند الكسوف قد يتعرضون لحرق خلايا الضوء الحساسة الموجودة في شبكة العين، وتظهر أعراض الحرق خلال ساعات أو أيام، وتتراوح الأعراض من نقطة سوداء في منتصف مجال الرؤية ومشاكل في الألوان إلى تموجات في أشكال الأشياء.

وحذر استشاري البصريات الدكتور يحيى أحمد الحسني، من النظر المباشر لكسوف الشمس، وقال: "الشمس تبث كمية عالية من الأشعة فوق البنفسجية، قد تؤدي إلى تلف في مركز الإبصار الدائم، واستخدام النظارات الشمسية أثناء النظر إلى الكسوف أو استخدام أي مواد أخرى (مثل تظليل زجاج السيارات أو نظارات خاصة بالكسوف، لا يحمي إطلاقاً من وقوع تلف الإبصار، وعليه ضرورة تجنب النظر المباشر للشمس".



كسوف نادر

وأوضح أستاذ المناخ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، الدكتور عبدالله المسند لـ"العربية.نت"، أن المنطقة ستشهد مع شروق شمس غدٍ الخميس، كسوفاً حلقياً نادراً للشمس، في ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث منذ 97 عاماً، حيث يغطي فيها قرص القمر منتصف قرص الشمس، فلا يبقى ظاهراً منها سوى حلقة رفيعة تحيط بالقمر. وتلك هي الحالة التي ستجعلنا نرى قرص الشمس عبارة عن حلقة من النور تحيط بظل القمر.

وأضاف المسند أن هذه الظاهرة لا يمكن رؤيتها إلا لثلاث دقائق تقريباً، ويختفي ظل القمر عن الأرض لمدة 3 ساعات تقريباً. وهذا الكسوف لن يُرى إلا في بعض مناطق الكرة الأرضية التي يمر عليها مركز ظل القمر، أما بقية المناطق، فيمكنها أن ترى الكسوف بشكلٍ جزئي وبنسب متفاوتة، حسب قربها من مركز الظل.

ويمر الكسوف في محافظة الأحساء، ثم يمتد إلى مناطق نائية شرق المملكة، وصولاً إلى غرب دولة الإمارات، ليقطع منتصف سلطنة عمان. ثم إلى المحيط الهندي، مروراً بالهند وماليزيا. وتنتهي هذه الظاهرة الفلكية في المحيط الهادئ.

وذكر وليد الرشيد من مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية "سايتك" أن المركز يشارك في رصد المشاهدة الفلكية للكسوف في مدينة الأحساء باستخدام المناظير الفلكية المتوفرة في المرصد الفلكي بمركز سايتك، وتوفير النظارات الخاصة بالكسوف لتوزيعها على الزوار مع الشرح العلمي عن الظاهرة في موقع جبل الأربع بالأحساء. وستتم رؤية الشكل الحلقي ابتداءً من الساعة 6:35 صباحاً ولمدة ثلاث دقائق.

وسيبدأ مسار الكسوف الحلقي مع شروق الشمس في المملكة في منطقة تبعد نحو 180 كيلومتراً غرب مدينة الدمام، وستكون أول منطقة مأهولة بالسكان واقعة في الخط المركزي لمسار الكسوف الحلقي، هي مدينة الهفوف بمحافظة الأحساء، حيث سيتمكن الراصدون هناك من رؤية الكسوف حلقياً بعد شروق الشمس بعشر دقائق تقريباً، علما أن الشمس ستكون على ارتفاع درجة و56 دقيقة فوق الأفق الشرقي، لذلك يجب البحث عن موقع مرتفع.



تحذيرات الصحة السعودية

حذرت وزارة الصحة في السعودية، من النظر إلى أشعة الشمس في سماء المملكة أثناء حدوث ظاهرة الكسوف الحلقي صباح يوم غدٍ الخميس.
وبينت "الصحة" في رسالة "انفوغرافيك" توعوية نشرتها عبر حسابها على تويتر، أن النظر لأشعة الشمس تسبب تشوهاً في الرؤية أو تغيراً في اللون قد يظر مع مرور الزمن.

وأشارت إلى أن النظر مباشرة إلى الشمس أثناء الكسوف من دون حماية صحيحة للعين "حتى لفترة قصيرة " يمكن أن يسبب ضرراً دائما لشبكية العين، ويمكن أن يحدث ضررا من دون ألم، وقد يستغرق ظهور التلف بضع ساعات أو حتى بضعة أيام من مشاهدة الكسوف.

وأكدت أن الطريقة الوحيدة الآمنة لإلقاء نظرة مباشرة إلى الشمس عند الكسوف هي باستخدام نظارات خاصة بها مرشح شمسي تفي بمعاير السلامة الدولية.

وأكدت وزارة الصحة أن النظارات الشمسية حتى المظلمة للغاية لن تحمي العينين، داعية إلى تجنب استخدام الكاميرا أو الهاتف الذكي أو التلسكوب أو أي جهاز بصري آخر إلا بإضافة مرشح شمسي معتمد لهذه الأجهزة للنظر بأمان إلى كسوف الشمس.

كما نبهت المديرية العامة للدفاع المدني في السعودية من النطر مباشرة لأشعة الشمس عبر حسابها على تويتر جاء فيه.

إعلانات