عاجل

البث المباشر

السعودية.. استمرار الجدل حول منتج الدخان الجديد

المصدر: الرياض – نايف الشهراني

لا تزال اتهامات المدخنين قائمة حول منتج "الدخان الجديد" في السعودية بأنه "مغشوش" وفقاً لأمزجتهم، في الوقت الذي استمر فيه الجدل بين المدخنين وهيئة الغذاء والدواء وشركات التبغ، نظير تأخر إعلان نتائج اختبارات التذوق 19 يوماً.

يأتي ذلك عقب البيان المشترك بين وزارة التجارة وهيئة الغذاء والدواء - بتاريخ 12 ديسمبر 2019- حيث أكدتا خلاله الاستجابة لملاحظات وشكاوى المدخنين حول تغير نكهة منتجات التبغ، وطالبتا شركات التبغ ووكلائها بتفسيرات لما لاحظه المستهلك حول المنتجات بعد التغليف الجديد.

كما ألزمتا الشركات بإجراء اختبارات التذوق والإفصاح عنها لكافة المستهلكين، محددتين 17 ديسمبر 2019 موعداً أقصى للإفصاح وتفسير الاختلافات.

وأوضح لـ"العربية.نت" أستاذ وعالم أبحاث المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، أن التركيبة الأساسية للدخان هي بنفس الأضرار الصحية على القلب، والرئة، ونفس المسرطنات بالقديم والجديد، وقال: "الاختلاف في التغليف الورقي للسيجارة بالجديد، ونوع ورق اللف، وكذلك الفلتر، وقد يكون هو سبب تغيير الطعم، بالإضافة إلى وجود بعض الشوائب من ورق نبات التبغ الخام التي كان يتم تصفيتها".

نتائج اختبارات التذوق

وأشار الخضيري، إلى أن أسباب تأخر هيئة الغذاء والدواء في إعلان نتائج اختبارات التذوق لأسباب كثيرة منها: أن العينات تم إرسالها لمختبرات مختلفة بعدة دول، إضافة إلى أن تأخر بعض المختبرات قد يكون لأسباب فنية، والعينات تخضع لعدة تحاليل، وهي: "المحتوى النيكوتيني، المكونات، الكربون، الطعم، الجودة، النكهة، وغيرها"، كما أنها تخضع لاختبارات متعددة، وليس اختبارا واحدا، لذلك لابد من جمع كل تلك النتائج من عدة مصادر.

بدورها "العربية.نت" توجهت بالسؤال للجهة المعنية "هيئة الغذاء والدواء" حول أسباب تأخر إعلان نتائج اختبارات التذوق للدخان الجديد، إلا أنها لم ترد على الاستفسارات حتى لحظة نشر المادة.

إعلانات