عاجل

البث المباشر

أقدم قلاع جازان التاريخية تظل صامدة.. وهذه قصتها

المصدر: العربية.نت - نايف عريشي

بُنيت قلعة تاريخية بمحافظة ضمد جنوب غربي السعودية، في عهد الدولة السعودية الثانية سنة 1256هـ، وما زالت قلاعها وأجزاء من مبانيها الصخرية شامخة حتى الآن، واقفة ضد تغيرات الزمن، مطلة على ضفاف وادي ضمد أشهر أودية تهامة.

قلعة "الحمى" التاريخية، بناها الشريف "الحسين بن علي آل خيرات" لحماية ممتلكاته ومزارعه ولحفظ الذرة الرفيعة التي كانت تُحفظ داخل القلعة، في زمن مليء بالاضطرابات والحروب، ولهذا السبب سُميت الحمى.

"العربية.نت" تجولت داخل القلعة، والتقت أحد أحفاد مؤسسها "حسن زيد المدير"، الذي تحدث عن أسباب بنائها في ذلك العصر حسب ما علمه من والده وجده، يقول: "في ذلك العهد كانت هناك الكثير من الحروب، وكان لجدي مزارع كثيرة بالقرب من وادي ضمد، فقام ببناء القلعة لحفظ محصوله الزراعي من الذرة الرفيعة، ثم نقله على ظهور الجمال إلى محافظة أبي عريش، كما تواجدت بالقلعة مستودعات للأسلحة والذخائر، وكانت المبنى الوحيد في قرية الحمى وتحيط بها المزارع من كل جانب".

وأشار المدير إلى أن موقع القلعة تم تسليمه للسياحة والآثار بجازان قبل 5 أعوام، ولا يزال بحاجة للترميم والبناء بعد تساقط أجزاء كبيرة من بنيانه.

كلمات دالّة

#ضمد, #السعودية

إعلانات

الأكثر قراءة