هذه قصة انتحار مقيم في مستشفى حكومي بجدة

نشر في: آخر تحديث:

انتحر مواطني أجنبي مقيم في السعودية، اليوم السبت، حيث ألقى بنفسه من الدور الثالث بأحد المستشفيات الحكومية في جدة فلقي مصرعه.

وتناقل عدد من منصات التواصل، أن المقيم المنتحر شاب صيني، وكان قد تم عزله بالمستشفى بعد الاشتباه بإصابته بـ"فيروس تنفسي".

من جهتها، أوضحت إدارة صحة جدة، في بيان رسمي، وفاة المقيم بعد أن رمى نفسه من نافذة غرفة العزل في مستشفى الملك فهد بجدة.

وأشارت في بيان إلى أن "أحد الطلاب المقيمين في المملكة وصل إلى مستشفى الملك فهد بجدة بواسطة الهلال الأحمر فجر يوم الجمعة، وقد تم الاشتباه بإصابته بفيروس تنفسي، حسب الأعراض الظاهرة عليه وقت دخوله المستشفى".

كما أضافت: "تم التعامل معه حسب الأعراف الطبية واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية المعمول بها، ووضعه في الغرفة الخاصة بالعزل لحين ظهور النتائج المخبرية".

إلى ذلك، أكد البيان أن نتائج التحاليل، التي تم التوصل إليها صباح السبت، أظهرت أن الشاب كان سليماً من أي إصابة بأي فيروس.

ولفتت صحة جدة إلى أنه "تم وضع المقيم في غرفة عزل مغلقة بشكل تام، حسب الاشتراطات الصحية للجودة. إلا أنه قام بفك زر الأمان الخاص بالنافذة، وألقى بنفسه".

كما أوضحت أن الشاب كان يقيم في السعودية منذ 8 أشهر، وهو طالب بجامعة الملك عبدالعزيز،

يشار إلى أن الجهات المختصة باشرت التحقيق في الحادث فور ورود بلاغ بشأنها.