المختطف الثالث يوجه رسالة مؤثرة إلى أخيه "السابق"

نشر في: آخر تحديث:

لم يتمالك المختطف الثالث يوسف العماري نفسه، بعد فراق منزله الذي عاش فيه ربع قرن، فقدم رسالة مصورة عاجلة إلى أخيه في حياته السابقة "محمد" تضمَّنت عبارات ودموع".

فقال: "أخوي الكبير في حياتي السابقة، أحب أقول لك إن الفضل لك في أن أكون رجلًا.. الفضل كله(بعد الله) إليك أنت.. أنت علمتني كيف أكون رجلًا.. مستحيل راح أنساك.. ستكون دائمًا تاجًا على رأسي.. دائمًا ستكون أخوي.. هو كان السبب الرئيسي في أن أستوعب هذا كله (عملية الاختطاف) في نصف ساعة".

يذكر أن الشاب يوسف العماري المختطف منذ ولادته في مستشفى الولادة والنساء بالدمام عام 1417، عاد إلى منزل عائلته بعد أن أكدت نتائج الحمض النووي DNA تطابق البصمة الوراثية بينه وبين أبيه.

يذكر أن الجهات الأمنية في المنطقة الشرقية، كانت أعلنت في وقت سابق، عن التوصل إلى هوية شابين يبلغان من العمر 20 عاماً، بعد اختطافهما وهما حديثا الولادة من داخل مستشفى الولادة بالدمام، وهما محمد العماري وموسى الخنيزي، توصلت إليهما الجهات الأمنية بعد القبض على سيدة في العقد الخامس من العمر تقدمت لاستخراج هويات وطنية لمواطنين ادّعت أنهما لقيطان.