"منظمة الصحة" تشكر السعودية لدعمها في احتواء فيروس كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، اليوم الاثنين، عن امتنانه للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان وللشعب السعودي إثر تعهّد المملكة بتقديم مساعدة مالية لدعم جهود المنظمة في التصدي لفيروس كورونا.

وكتب غيبريسوس على حسابه في موقع "تويتر": "أعبر عن امتناني الشديد لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والشعب السعودي لتقديمهم دعماً مالياً قدره 10 ملايين دولار أميركي لمنظمة الصحة العالمية لاتخاذ التدابير العاجلة للحد من انتشار فيروس #COVID2019 ودعم البلدان ذات الأنظمة الصحية الضعيفة".

كما أعاد نشر تغريدة لوزارة الخارجية السعودية عن هذا الموضوع.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد وجّه اليوم بتقديم دعم مالي قدره 10 ملايين دولار أميركي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا، وذلك استجابةً للنداء العاجل الذي أطلقته المنظمة لجميع الدول والرامي إلى تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمحاربة انتشار كورونا.

في سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم الاثنين، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة بلغ 15 حالة، موضحةً أن 11 منها تعود لأشخاص قدموا للسعودية من الخارج.

وقد اتخذت السعودية عددا من الإجراءات للحد من انتشار الوباء شملت تعليق سفر المواطنين والمقيمين ودخول المسافرين القادمين من عدد من الدول وذلك بشكل مؤقت. وهذه الدول هي: الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين ولبنان وسوريا وكوريا الجنوبية ومصر وإيطاليا والعراق وسلطنة عُمان وفرنسا وألمانيا وتركيا وإسبانيا.

من جهتها، أعلنت وزارة التعليم السعودية، أمس الأحد، تعليق الدراسة في مدارس وجامعات المملكة بدءًا من اليوم الاثنين وحتى إشعار آخر. ويشمل القرار مدارس ومؤسسات التعليم العام والأهلي والجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الحكومية والأهلية.

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية السعودية أمس الأحد، تعليق الدخول والخروج من محافظة القطيف مؤقتاً بسبب رصد إصابات بفيروس كورونا المستجد في المحافظة.