عاجل

البث المباشر

قضية خاطفة الدمام تعود إلى الواجهة.. وأول تعليق للخنيزي

المصدر: الدمام - إبراهيم الحسين

بعد بيان النيابة العامة السعودية بشأن خاطفة الدمام، علق موسى الخنيزي، أحد المختطفين في تصريح خاص لـ"العربية.نت"، قائلا: "كنت عايش عيشة طبيعية، ولا أدري عن موضوع السحر، ونحن نعيش في بلد آمن وأمان، والجهات العدلية السعودية ستتخذ الإجراءات النظامية بحق أي شخص متجاوز للنظام، وكنت متجاوباً مع النيابة العامة في تحقيقاتها الدورية لظهور الحق".

وأضاف الخنيزي: "لن أتنازل عن حقي إلا إذا اعترفت الخاطفة بكافة جرائمها".

يذكر أن النيابة العامة نفذت (247) إجراءً في قضية خاطفة الدمام، منها (40) جلسة تحقيق مع (21) متهماً وشاهداً، وأصدرت بياناً مساء الجمعة، أوضحت فيه ملابسات قضية خاطفة الدمام.

كما وجهت الاتهام لـ 4 سعوديين ويمني في قضية خـطف الأطفال الثلاثة، واتهام الخاطفة بالتواطؤ مع متهمين آخرين لإبداء أقوال كاذبة أمام الجهات الرسمية.

إلى ذلك، طالبت النيابة في لائحة الدعوى الجزائية بالحكم بحد الحرابة بحق المتهمِين الأول والثاني والثالث.

يذكر أن قضية خاطفة الدمام كانت شغلت الرأي العام السعودي في فبراير الماضي، بعد أن ألقت الشرطة القبض عليها، إثر شك إحدى الموظفات بها عند تقدمها للحصول على هوية لأحد الأطفال الذين كانت خطفتهم من مستشفى بالدمام قبل سنوات طويلة.

ونبشت القصة من غياهب الماضي، بعد أن أعلنت شرطة المنطقة الشرقية أنها ضبطت سيدة سعودية في العقد الخامس من عمرها، بعد أن تقدمت بطلب رسمي لاستخراج هويتين وطنيتين لمواطنين اثنين ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ قرابة العشرين عاما وقامت بالاعتناء بهما وتربيتهما دون الإبلاغ عنهما.

إعلانات

الأكثر قراءة