الربيعة: رفع منع التجول جزئياً لا يعني زوال الخطر

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، الاثنين، أن رفع منع التجول جزئياً في البلاد تم بناء على ما رفعته الجهات المختصة من مؤشرات أوضحت التزام المواطنين والمقيمين بالتباعد الاجتماعي وتطبيق الاحترازات الصحية.

وقال "رفع منع التجول جزئيا في السعودية لا يعني زوال الخطر بل أؤكد أن الخطر لا يزال قائماً فالفيروس ينتشر في مختلف دول العالم ولا يزال متواجداً لدينا وفي جميع مناطق المملكة"، جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية.

كما أضاف "ساهم المسح النشط في عدد من الأحياء التي سجلت معدلات إصابة أكبر في معرفة دوائر الانتشار وأماكن الكثير من الحالات ومعالجتها وضمان عدم انتشارها بشكل كبير في المناطق المختلفة، حيث تم حتى الآن أكثر من 2000 جولة في الأحياء المستهدفة".

وشدد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وقال "أذكر أننا #كلنا_مسؤول فيجب على كل شخص يخرج من منزله أن يلبس الكمامة للحفاظ على عدم انتشار العدوى بين الناس، لذا أرجو من الجميع الالتزام بذلك".

هذا وأكد الربيعة أن اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات كورونا تتابع عن كثب كل المؤشرات المتعلقة بانتشار الوباء وبناءً عليه ترفع بالتوصيات اللازمة لضمان سلامة الجميع.

كما وجه شكره لأبطال الصحة وقال "لا يفوتني هنا أن أشكر زملائي وزميلاتي #أبطال_الصحة الذين يعملون بتفانٍ بلا كلل أو ملل".

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة السعودية، الاثنين، تسجيل 1289 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 18811.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، في المؤتمر الصحافي حول تطورات كورونا، إن هناك 174 حالة تماثلت للشفاء، ليرتفع عدد حالات التعافي إلى 2531.

كما أوضح المتحدث باسم الصحة السعودية، أن هناك 16136إصابة نشطة بينها 117 حالة حرجة، مشيرا إلى أن حالات الوفاة ارتفعت إلى 144.