عاجل

البث المباشر

"الحق السوبيا يا صايم" أهزوجة تغيبها كورونا عن رمضان مكة

المصدر: العربية.نت - حامد القرشي،  تصوير - لؤي حزام

أهازيج وصيحات كانت تدوي في عصاري رمضان بين أزقة وحواري مكة، فقبيل الإفطار تتعالى أصوات باعة المأكولات والمشروبات الرمضانية بعبارة "فطورك يا صايم" وآخر ينادي "الحق السوبيا يا صايم"، وسط رائحة الطعام الشهية، في عادة قديمة استمرت لعقود من الزمن حتى أصبحت موروثا شعبيا لرمضان الحجاز، إلا أن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، غيب تلك العادة السنوية، ليخيم الصمت بين طرق مكة في ظروف منع التجول، تلبية لتوجيهات الحكومة السعودية.

وكانت الأسواق الشعبية في مكة المكرمة تحفل خلال الشهر الكريم بباعة الفول والتميس، وأصحاب البسطات الذين يعرضون بضاعتهم، مثل "السمبوسة واللقيمات والعيش الشريك، ومشروب السوبيا والتمر الهندي" وغيرها الكثير.

موضوع يهمك
?
قالت شركتا آبل وغوغل الأربعاء إنهما ستطلقان نسختين مبكرتين خلال الأسبوع الحالي من تقنيتهما المقترحة لإبطاء انتشار...

آبل وغوغل تطلقان نسخة مبكرة من تقنية تعقب كورونا آبل وغوغل تطلقان نسخة مبكرة من تقنية تعقب كورونا فيروس كورونا

سليم مروان الذي كان يصدح بـ "فطورك يا صايم" منذ عشرة أعوام، إلا أن هذا العام كان مختلفاً حسب قوله، فكان يعد في تلك السنوات السمبوسة بأنواعها المختلفة واللقيمات خلال فترة الظهر، وبعد صلاة العصر يقوم بعملها وبيعها وسط أصوات المشترين، والأجواء الرمضانية الجميلة، داعيا الله عزوجل أن يذهب الوباء والبلاء وتعود الأيام لطبيعتها.

بينما عبد الرحمن محمد، يقول منذ نحو 6 سنوات، وأنا أقوم ببيع مشروب السوبيا عبر بسطتي إلا أن شهر رمضان هذا العام مختلف في ظل ظروف فيروس كورونا، حيث فقدت العمل في بسطتي والتي كنت أعمل بها من بعد صلاة العصر إلى قبيل صلاة المغرب.

في حين ذهب عدد من الأسر في مكة في ممارسة العادات والتقاليد الرمضانية داخل منازلهم، وعمل الأطباق الشعبية الحجازية الأصيلة، تلبية للمحافظة على الموروث الشعبي الرمضاني، والذي اعتادوا عليه منذ سنوات.

كلمات دالّة

#رمضان, #مكة, #كورونا

إعلانات