السعودية: عائلة تعد الإفطار للمحتاجين يومياً في رمضان

نشر في: آخر تحديث:

لم تستطع الشيف عبير التوقف عن العمل في مطبخ أحد الفنادق في الأحساء شرق السعودية، بسبب أزمة كورونا، حتى اجتمعت مع عائلتها في المطبخ، لتقدم لهم دروساً يومية في الأكلات الشعبية، لتوزعها على المحتاجين إفطاراً لرمضان.

عبير عبدالله أوضحت لـ"العربية.نت" أن العمل مع العائلة ممتع، كل شخص له مهام معينة كانت مكبوتة، لننهي عملية تجهيز الوجبات قبل أذان المغرب، ونوصلها إلى عدد من البيوت التي نعلم حاجتها للإفطار برمضان، وبينت بأنها تنوع في الأكلات حتى أتقنت بناتها طبخات عالمية ليكونوا الذراع الأيمن لها في إعداد الأطعمة، واستثماراً للمواهب مع أزمة كورونا ومنع التجول.

وأكدت عبير قائلة "نعد يومياً عشرات الوجبات على قدر استطاعتنا مع بعض التمر واللبن لتكون سفرة غنية، مع الحرص على لبس الاحترازات الصحية لإيصال الأغذية سليمة في وقت قياسي".