عاجل

البث المباشر

ماذا قالت رافعة أثقال سعودية بعد فوزها ببطولة "الالتزام"؟

المصدر: العربية.نت – نادية الفواز

"أطمح أن أمثل وطني في الأولمبياد، والظهور بمستوى يليق بوطني".. هذا ما أكدته الرباعة السعودية العنود الخليفي بعد تتويجها ببطولة "الالتزام" الافتراضية للسيدات لرفع الأثقال، والتي أقامها الاتحاد السعودي لرفع الأثقال "عن بُعد" عبر أحد التطبيقات المرئية، بمشاركة 8 رباعات ولمدة يومين.

وفي حديث العنود إلى "العربية.نت" قالت: "أشعر بالسعادة والفخر لرؤية ثمرة جهدي وتعبي في الفترة السابقة رغم الظروف الصعبة، فقد حققت أرقاما جديدة على الصعيد الشخصي، فأنا أعشق الرياضة والحركة، إلى أن وجدت نفسي أكثر في رياضة رفع الأثقال، بعد تجربتي العديد من الرياضات المختلفة ككمال الأجسام والكروسفيت وكرة القدم".

العنود الخليفي العنود الخليفي

وعن سبب شغفها بحمل الأثقال، قالت: "اللعبة مليئة بالتحديات، والطموح فيها لا يتوقف، ودائماً شعور الإنجاز تصاحبه القوة البدنية والعقلية، ورياضة رفع الأثقال علمتني الصبر، فالحركتان المكونة للعبة (الخطف، والنتر) صعبة ومعقدة، وتتطلب مهارة عالية إتقانها، ويأخذ وقتا طويلًا وجهدًا عالياً، ولازلت في أول الطريق، كما علمتني اللعبة ضبط النفس والالتزام، فرغم الظروف التي تصاحبها كعدم وجود الكثير من الصالات المتخصصة، وكون العنصر النسائي جديدا عليها، إلا أنني استطعت أن أصل لمستوى عالٍ محليًا وإقليميًا".

حين تمثيلها المنتخب السعودي حين تمثيلها المنتخب السعودي

وأضافت: "درستُ الأدب الإنجليزي في الجامعة، وتخرجت بمرتبة شرف ثانية، ثم دخلت في عالم الرياضة وشغف الحركة، فاخترت أن أمتهن التدريب الرياضي، وحصلت على شهادة المدرب الشخصي وعدد من الشهادات الأخرى في رياضات مختلفة، لازلتُ أعمل كمدربة بالإضافة إلى كوني "ربّاعه".

وتابعت سرد مسيرتها الرياضية: "انضممتُ إلى اتحاد رفع الأثقال سنة ٢٠١٩، وفي أول بطولة رسمية تضم فريقا نسائيا سعوديا مكونا من (العنود الخليفي وأفنان صباغ) حصلتُ على ٦ ميداليات ذهبية في بطولتي غرب آسيا والخليج، كما مثلتُ المنتخب السعودي في بطولة العرب في نفس السنة وحصلت على ٣ ميداليات برونزية، وآخر بطولة كانت بطولة غرب آسيا ٢٠٢٠ وحصلت فيها على المركز الثاني و٣ ميداليات فضية".

العنود الخليفي في إحدى البطولات العنود الخليفي في إحدى البطولات

وحول رياضة المرأة السعودية، أكدت العنود أن الرياضية السعودية بالنسبة إلى المرأة تواجه عددا من الصعوبات التي قد تشكل دافعا قويا لتخطيها وإثبات قوة وجدارة المرأة رياضيًا. وقالت: "هناك نقد ضد أي امرأة تفعل أي شيء خارج عن المألوف، وأرى أن النقد هو مجرد كلام، مكتوبا كان أو مسموعا، فمن يختار أن يسمع للنقد ويتأثر به فيسجد صعوبة في تخطيه والوصول لمناله، والحل بنظري هو عدم الالتفات لهذا النوع من الكلام، والتركيز على النقد البناء والإيجابي، فهو ما يساعدك ويحفزك للاستمرار في الصعود والنجاح".

وشددت على أن ممارس رياضة رفع الأثقال يجب عليه التسلح بالصبر والالتزام التام بالرياضة والراحة والتغذية السليمة، باعتبار ذلك من عوامل مساعدة لرفع الأداء.

الرباعة العنود الخليفي الرباعة العنود الخليفي

من جهته، أكد مدير المركز الإعلامي للاتحاد السعودي لرفع الأثقال والمنسق الإعلامي نذير المقبل نجاح لـ"العربية.نت"، أن بطولة الالتزام وتحقيق الأهداف الموضوعة من قبل مجلس إدارة الاتحاد السعودي برئاسة محمد الحربي، تعد إحدى مبادرات الاتحاد للحفاظ على المستوى البدني والفني لرباعين ورباعات المنتخب السعودي، والتي تنتظرهم مشاركات داخلية وخارجية باسم الوطن، أهمها البطولات التأهيلية لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو.

وعن فوز العنود بالبطولة قال: "العنود أثبتت التزامها الحقيقي بمواصلة التدريب، وأنها على استعداد كامل لخوض المنافسات مع الأخضر السعودي، وذلك ليس بغريب، فمنذ التحاقها بصفوف الفريق الوطني وهي تقدم المستويات المشرفة وتحقق الميداليات باسم السعودية، وتحقيقها لبطولة الالتزام تتويج لها للمجهودات التي كانت عليه طوال الفترة الماضية".

إعلانات

الأكثر قراءة