فتى اختفى من حائل.. وعُثر عليه في بريدة يبيع البطيخ

نشر في: آخر تحديث:

قرر فتى سعودي يدرس في المرحلة الثانوية، الاعتماد على نفسه والبحث عن العمل، فشمّر عن ساعديه وخرج من منزل العائلة الواقع في محافظة بقعاء بمنطقة حائل صباح الخميس الماضي ليختفي عن الأنظار بعدها.

فأطلقت أسرة الفتى، بمساعدة الأجهزة الأمنية والفرق التطوعية، عملية بحث عنه حتى تم العثور عليه بعد غياب ثلاثة أيام.

وروى نواف السعدون، خال الفتى عبدالكريم علي الدخيل، لـ"العربية.نت"، قصة اختفاء الطفل قائلاً: "اختفى عبدالكريم من محافظة بقعاء بمنطقة حائل التي غادرها صباح الخميس الماضي. وشُوهد أكثر من مرة عبر كاميرات المراقبة في مدينة بريدة، وكان آخرها في سوق التمور في المدينة. وتم أخيراً العثور عليه وهو بصحة جيدة، ولم يتعرّض لأي أذى".

وأوضح أن عبد الكريم قرر الاعتماد على نفسه والبدء بالعمل في بيع البطيخ والتمور في عين الجوا بالقرب من القصيم، حيث قرر أن يصنع لنفسه قصة نجاح بعيداً عن أسرته التي تعيش بظروف اقتصادية جيدة.

وأكد أن عبد الكريم يحب الاعتماد على نفسه، لذا قرر أن يعمل بمفرده، فغادر منزل العائلة ولم يأخذ معه أي نقود أو أمور أخرى باستثناء بطاقة هويته الشخصية. وذهب الفتى إلى منطقة القصيم، وتحديداً إلى سوق البطيخ، حيث بدأ بالعمل كبائع بعدما طلب من أحدهم أن يتدرب على العمل. كما قام الفتى بحلق راسه "رغبةً منه في الكد والعمل"، حسب تعبير خاله.

وقال خال الفتى: "تم الإعلان عن فقدان عبد الكريم في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، وتم العثور عليه بالتعاون مع شرطة القصيم خلال زيارته لمركز اتصالات. ونحمد الله على عودته".

وختم قائلاً إن الأسرة تفهمت رغبة عبد الكريم "بأن يكون عصامياً لبناء ذاته ومستقبله" لكن "تمت إعادته إلى المنزل وهو بصحة جيدة".